من هو شادي سرور ولماذا ترك الإسلام وعاد إليه مجددا

من هو شادي سرور ولماذا ترك الإسلام وعاد إليه مجددا

بعد أكثر من 3 سنوات من الاختفاء والغياب والحبس، عاد اليوتيوبر، شادي سرور، إلى الضوء من جديد بعد قرار الإفراج عنه مؤخرا، السؤال هنا من هو شادي سرور ولماذا ترك الإسلام وعاد إليه مجددا.

وعاد اسم شادي سرور لتصدر محركات البحث وصفحات التواصل الاجتماعي من جديد، بعد أن نشر صديقه اليوتيوبر محمود بدري، صوره لهما سويا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك بعد الإفراج عنه.

وعلى اليوتيوبر محمود بدري، على منشوره الأخير على صفحته الشخصية بالفيسبوك، قائلاً :«أهلا بالعودة».

وكان اسم شادي سرور في العام 2019، قد تحول إلى قضية رأي عام، وذلك بعد أن أعلن ارتداده عن الدين الإسلامي.

وظهر شادي سرور وقتها في مقطع فيديو مصور عبر صفحته الشخصية على موقع اليوتيوب، يؤكد فيه أنه قد خرج عن الدين الإسلامي.

وبرر شادي سرور فعلتها وقتها بقوله :«سيبت الإسلام بسبب العنصرية..والجحود في قلوب الناس..اللي مفروض مؤمنة بالله..بل هم أهل النفاق..خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم..وأصبحت وحيدًا».

وعقب موجه كبير من الرفض والانتقاد التي تعرض لها شادي سرور، عاد مرة أخرى بمقطع فيديو جديد يعلن عن تراجعه عن ما قاله عن الدين الإسلامي، وأن سبب عودته هو انهيار والدته.

وتم اتهام شادي سرور بنشر أخبار كاذبة، كما تم توجيه له تهمة إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والإضرار بمشاعر الجماهير.

وشادي سرور من مواليد 21 أبريل عام 1995، ومسقط رأسه مدينة القاهرة، واسمه بالكامل شادي وليد أحمد سرور.

حقق نجاحا كبيراً في مجال صناعة الفيديوهات الساخرة على موقع اليوتيوب، حتى احتل المركز الرابع على مستوى منطقة الشرق الأوسط من حيث معدلات المشاهدة.

أحمد الليثي

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا