ماذا تعلم المصريون من النيل؟

ماذا تعلم المصريون من النيل؟

يرتبط المصريون ارتباطًا وثيقًا بالنهر الذي يمتد من جنوب البلاد إلى شمالها، ورسم ملامحهم وكان له الأثر البالغ عليهم، فـ ماذا تعلم المصريون من النيل؟

أطول نهر في العالم

ونهر النيل هو أطول أنهار العالم، حيث يبلغ طوله 6.650 كيلو متر، ويمر بـ 11 دولة، هي: تنزانيا، أوغندا، رواندا، بوروندي، الكونغو، كينيا، إثيوبيا، إريتريا، جنوب السودان، السودان، انتهاءً بمصر ليصب في البحر الأبيض المتوسط.

ماذا تعلم المصريون من النيل؟

وأدت الحياة على ضفاف النهر إلى تأثر السكان به، فهو يمتد من جنوب مصر في السودان إلى شمالها بالبحر الأبيض المتوسط، فـ ماذا تعلم المصريون من النيل؟

وتعلم المصريون من النيل، الذي شكل حياتهم وحضارتهم، ما يلي:

  • الزراعة وإنتاج المحاصيل، فعند ارتفاع منسوب النيل يحدث الفيضان وقوم بتخصيب الأراضي.
  • عرف معنى الاستقرار في دلتا النيل والزراعة وبناء الحضارات.
  • استوحى من النيل فكرة خلق العالم، وذلك عندما يفيض النهر سنويًا ليغرق الحقول، ثم تعود مياهه مرة أخرى للانحسار، فينبت الزرع وتتجدد الحياة مرة أخرى، معتقدين أن بداية الخلق كانت محيط أولى، ثم بعد أن توارت المياه ظهر تل عال، تجلى الخاق فوقه دون أن يلده أحد.
  • الانتقال بين القاهرة والمحافظات الأخرى التي تقع على ضفتيه.
  • علموا أنه أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، والتي اعتمدت عليها الدول في الشرب والزراعة والصناعة وغيرها.

 

 

شيماء عثمان

شيماء عثمان

صحفية مصرية من محافظة الإسكندرية، عملت مراسلة للعديد من المواقع والصحف المحلية

ميكس ميديا