قرار مجلس الوزراء المصري بشأن صلاة التراويح 2021

قرار مجلس الوزراء المصري بشأن صلاة التراويح 2021

أصدر مجلس الوزراء المصري قراره بشأن إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك في العام الحالي 2021 بعد أن جرى تعليقها في العام الماضي بالتزامن مع غلق المساجد في ظل ذروة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

جاء هذا خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين، بهدف الإعلان عن القواعد والإجراءات الإحترازية الواجب تطبيقها والإلتزام بها خلال شهر رمضان المبارك، في إطار الحرص على تجنب تسبب بعض الطقوس التي يعتادها المصريون خلال الشهر الكريم، في حدوث ارتفاع جديد في أعداد المصابين بفيروس كورونا، على غرار ما حدث العام الماضي.

قرار مجلس الوزراء بشأن صلاة التراويح 2021

وقررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا السماح بأداء الصلوات في المساجد وكذا صلاة التراويح خلال شهر رمضان، بشرط تطبيق جميع الإجراءات الإحترازية، مع الإلتزام بالتخفيف في صلاة التراويح، بحيث لا تزيد عن نصف ساعة.

وتضمن القرارات التي أعلن عنها المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عدم السماح بإقامة أى موائد رمضانية، وكذا عدم السماح بالإعتكاف أو صلاة التهجد في المساجد، والتأكيد على حظر إقامة أية تجمعات كبيرة في الأماكن المغلقة، مثل سرادقات العزاء، أو الاحتفالات في دور المناسبات، مع التأكيد على أن تكون هناك متابعة مستمرة من وزارة الأوقاف والجهات المعنية لتطبيق هذه الإجراءات والالتزام بها.

 

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا