سبب مقتل رئيس دولة تشاد إدريسي ديبي

سبب مقتل رئيس دولة تشاد إدريسي ديبي

قتل الرئيس التشادي إدريس ديبي في واقعة اغتيال رئاسية لم تعد مألوفة مؤخرا، ما وجه اهتماما عالميا تجاه الدولة الأفريقية المهمشة.

سبب وفاة رئيس تشاد

مات رئيس تشاد، متأثرا بجروح أصيب بها في اشتباكات مع المتمردين بشمال البلد مطلع الأسبوع، بحسب ما قاله الجيش عبر التلفزيون الرسمي.

وقال المتحدث باسم الجيش، عظيم برماندوا أغونا، إن ديبي لفظ أنفاسه الأخيرة دفاعا عن دولة ذات سيادة في ساحة المعركة.

وبالأمس، أظهرت النتائج المؤقتة للانتخابات، التي جرت يوم 11 أبريل أن ديبي في طريقه للفوز بفترة رئاسة سادسة، بحصوله على 80 في المئة من الأصوات.

وأعلن الجيش 3 قرارات هامة الأول: إغلاق الحدود البرية والثاني: تشكيل مجلس عسكري انتقالي بقيادة ابنه والثالث: الاستعداد لانتخابات رئاسية شفافة.

وبوفاته تنهي جمهورية تشاد حقبة من حكم ديبى استمرت 31 عاما.

إدريسي ديبي

ولد رئيس تشاد الراحل فى عام 1952 وينتمى إلى قبيلة الزغاوة.

التحق بالمدرسة الحربية بباريس في العام 1985 وصل إلى سدة الحكم في جمهورية تشاد عام 1990، منحته الجمعية الوطنية التشادية فى 11 أغسطس 2020 رتبة مارشال.

عام 2018 وافق البرلمان التشادى على قانون جديد يسمح له بالبقاء في السلطة حتى 2033.

 

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا