رئيس التحرير: أحمد متولي

أضرار القذف المتكرر للرجل وهل يؤثر على صحته الجنسية؟

أضرار القذف المتكرر للرجل وهل يؤثر على صحته الجنسية؟

بعض الرجال يبحثون عن السعادة من خلال تكرار العلاقة الزوجية بشكل يومي وخصوصا حديثي الزواج لكنهم يخشون من أضرار القذف المتكرر، فهل يؤثر القذف المتكرر على صحة الرجل الجنسية على المدى البعيد أم لا.

في البداية أكد العلماء أن العلاقة الزوجية إذا مارسها الرجل بمعدلها الطبيعي فإن لها فوائد كثير على الصحة النفسية والجسدية لأنها تنشط عضلة القلب وتعمل على تجديد الدورة الدموية وتزيد من هرمونات السعادة لدى الرجل.

ومع ذلك فإنه كما يقال في المثل الشعبي «الشيء إذا زاد عن الحد انقلب إلى الضد» وهذا المثل ينطبق أيضا على عمليات القذف المتكررة المبالغ فيها خلال اليوم الواحد، فبعض الرجال قد يضغط على نفسه في محاولة لتكرار الجماع أكثر من 3 مرات يوميا، ويمكن أن ينجح معه الأمر في الأيام الأولى لكن بعد ذلك سيواجه عدة مشاكل بسبب تكرار عملية القذف بمعدلها غير الطبيعي.

أضرار القذف المتكرر

القذف المتكرر الزائد عن الحد له أضرار، منها ما يظهر الوقت القريب ومنها ما يظهر على المدى البعيد.

ومن بين أضرار القذف المتكرر للرجل ما يلي:

الإرهاق العام

 يؤدي القذف المتكرر خلال اليوم الواحد إلى إضعاف الصحة العام للرجل لأن عملية القذف تحتاج لجهد كبير.

القذف بالنسبة للرجل يحتاج إلى أن تكون الصحة العامة جيدة وعضلة القلب سليمة ولا توجد أي مشكلة في الأعصاب، والقذف المتكرر خلال اليوم الواحد يسبب الضغط على القلب والأعصاب.

تحويل العلاقة الزوجية إلى روتين

قد يتسبب القذف باستمرار وبشكل متعدد خلال اليوم الواحد إلى تسلل الروتين إلى العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة.

ولذلك فإن الرجل والمرأة يحتاجون إلى التغيير المستمر في العلاقة وابتكار أفكار جديدة للعلاقة الزوجية تساعدهم على عدم الملل من تكرار العلاقة الزوجية.

أساليب تؤدي إلى سرعة القذف

قد يضطر الرجل بسبب كثرة ممارسة العلاقة الزوجية خلال اليوم الواحد وتكرار القذف إلى الضغط على أعصابه للقذف سريعا.

وفي حال فعل الرجل ذلك فإن الأعصاب والعضلات المسؤولة عن عملية القذف قد تعتاد على القذف السريع، ما يجعل الرجل يعاني بعد ذلك من هذه المشكلة بشكل لا إرادي.

 

شبابيك

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا