رئيس التحرير أحمد متولي
 ما هو الودق؟ والفرق بينه وبين المطر ومعناه في القرآن الكريم

ما هو الودق؟ والفرق بينه وبين المطر ومعناه في القرآن الكريم

ما هو الودق؟ سؤال يدور في رأس كثيرين بسبب ظهور تلك الظاهرة في فصل الشتاء، وهي لا تظهر بشكل كبير في البلدان والمدن المختلفة حول العالم، وفي هذا التقرير نخبركم عنها.

ما هو الودق؟

وننشر لكم في السطور التالية إجابة سؤال ما هو الودق؟ وكل التفاصيل الخاصة بتلك الظاهرة التي ذكرت في القرآن الكريم.

وإليكم تعريف ظاهرة الودق في اللغة، وهو عبارة عن مطر شديد وهين.

وذكرت ظاهرة الودق في القرآن الكريم، وجاءت في مرتين، الأولى في سورة النور، والأخرى في سورة الروم.

تعريف ظاهرة الودق

وقال الله سبحانه وتعالي: ألم تر أن الله يزجي سحابًا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركامًا فترى الودق يخرج من خلاله.

وقال عز وجل في كتابه الكريم: الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابًا فيبسطه في السماء كيف يشاء، ويجعله كسفًا فترى الودق يخرج من خلاله.

وفي الآيتين جاءت كلمة الودق بمعنى المطر الشديد، الخفيف، أو قطرات المطر التي تنزل من السحاب.

الفرق بين الودق والمطر

وهناك سؤال آخر يرغب الأشخاص في معرفة إجابته وهو ما الفرق بين الودق والمطر؟

وبالتأكيد الودق مختلف عن المطر، وكذلك الغيث، فم 3 أنواع من الأمطار ولكل منهم تعريف.

ونخبركم عن الفرق بين الودق والمطر والغيث وتعريف كل منهم في السطور التالية:

المطر: هو كل ماء يسقط من السماء.

الغيث: هو المطر الذي ينزل إلى الأرض في حالة الجفاف والحاجة إليه.

الودق: هو المطر المستمر شديده وضعيفه، ويكون هوط المياه في شكل خطوط بدون توقف.

محمد السيد

محمد السيد

صحفي مصري خريج كلية دار العلوم جامعة القاهرة، يكتب في الرياضة والتعليم