3
قصة أغنية أم كلثوم «ياليلة العيد» ولماذا حذفتها من «دنانير»

قصة أغنية أم كلثوم «ياليلة العيد» ولماذا حذفتها من «دنانير»

«يا ليلة العيد أنستينا وجددتى الأمل فينا».. ترجع قصة أغنية العيد المشهورة إلي عام 1939 أثناء تصوير فيلم دنانير، حين طُلب من أحمد رامي مؤلف الفيلم، كتابة أغنية مناسبة تبعث البهجة والأمل خاصة إنها ستكون بمشهد الوزير جعفر البرمكي الذي يقوم بدوره سليمان نجيب، عندما يستمع إلى صوت  البدوية «دنانير» التي تقوم بدورها أم كلثوم.

كانت هذه الأغنية هي «يا ليلة العيد» التي نالت على إعجاب «الست» لما بعثته في نفسها من ذكريات طفولتها في قريتها.. الأغنية لحنها رياض السنباطي، وتسببت في نجاح الفيلم بشكل كبير.

وفيما بعد تم حذف الأغنية من أحداث الفيلم بناء على إصرار أم كلثوم ، لتصبح مرتبطة أكثر بليلة العيد ولكي تغنيها في حفلات خاصة ويزول إرتباطها عن مشاهد الفيلم.

 

 

روزانا ناجح

روزانا ناجح

حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة

ميكس ميديا