للأمهات الجدد.. تعرفي على أفضل الوجبات لطفلك

​​​​​​​

كثير من الأمهات الجدد في حيرة بين مطالب أمهاتهن أو حمواتهن بإطعام أطفالهن عندما يتموا ثلاثة أشهر، وخوفهن أن يكون الطعام في هذا السن خطر على الطفل.

فى هذا التقرير من «شبابيك» يشرح أخصائي طب الأطفال الدكتور عمرو عبدالهادي، السن المناسب لبداية الأكل والوجبات التي من الممكن تقدميها للطفل.

عادات خاطئة

هناك بعض العادات الخطأ التي يتم التعامل بها مع الأطفال حديثي الولادة، وبعض الأمهات تبدأ مبكراً في ادخال أنواع من المأكولات للأطفال حديثي الولادة، فهناك من يبدأ من شهرين أو أربع أشهر.

احذري من الطعام المبكر للأطفال، فقد أثبتت الدراسات مدي خطورة تناول الطعام المبكر علي معدة الطفل، فيعد الطعام المبكر السبب الأساسي في اضطرابات المعدة.

الشهر السادس

يبدأ إطعام الطفل من الشهر السادس وليس قبل ذلك، ويمكنك البدء بثلاث ملاعق فقط في البداية، وإذا لم يتقبله الطفل فعليك تغيير نوع الطعام والعودة له في وقت لاحق.

يفضل البدء بالبطاطس أو البطاطا المهروسة جيداً، خاصة أن البطاطس والبطاطا من النشويات المفيدة للجسم وتساعد الطفل على الشبع ولا تسبب له مشاكل بالمعدة.

بدون سكر

ثم بعد ذلك تنويع الطعام حتى لا يعتاد الطفل على نوع واحد فقط، فيمكن عمل الجزر المسلوق والمهروس جيداً ويفضل تصفيته، وصفار البيض المسلوق، والتفاح أيضاً المسلوق بدون إضافة سكر.

ينصح بإدخال جميع أنواع العصائر الطبيعية بدون إضافة سكر أو عسل كالتفاح والبرتقال من الشهر السادس ايضاً، بالإضافة إلى المشروبات الدافئة كالينسون والنعناع والكراوية وغيرها من المشروبات غير المحلاة.

حساسية الألبان

وحذر «عبدالهادي» من تناول الألبان ومنتجاتها من زبادي وجبن وغيره قبل إتمام الطفل عامه الأول، خاصة أن بعض الأطفال قد لا تتحمل مادة اللاكتوز الموجودة باللبن ومنتجاته وهي ما تسمى بـ«حساسية الألبان».

وأعراض هذه الحساسية عادة ما تظهر من نص ساعة إلى ساعتين بعد تناول الألبان ومنتجاتها، من الإسهال، الغثيان، وأحيانا، القيء والمغص والانتفاخ.

الشهر التاسع

ويفضل عند إطعام الطفل نوع جديد أن يؤخذ منفرداً على مدار يوم أو يومين حتى تتمكن الأم من ملاحظة أبنها إذا كان لديه حساسية من هذا النوع، فإذا لاحظت الأم السخونة على طفلها بعد تناول الطعام بفترة قصيرة، أو احمرار وهرش وطفح جلدي فعليها أن تمنع هذا الطعام بشكل نهائي والتوجه للطبيب.

وبدءا من الشهر التاسع وحتي نهاية العام الأول من عمر الطفل يمكن تدريجيا إدخال جميع أنواع الطعام بداية من تناول بيضة مسلوقة كاملة، والخضار المطبوخ والمهلبية المصنوعة باللبن الخاص بالطفل، وحتى تناول قطع الدجاج واللحوم والأسماك جيدة النضج، بالاضافة إلى إدخال كميات قليلة من الفواكه «الطرية» في نهاية الوجبة كالموز أو البطيخ والخوخ أو التفاح المقطع بشكل ناعم.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر

ميكس ميديا