الكاميرا الخفية.. شاهد تطورها من فؤاد المهندس لرامز جلال

هل هلال رمضان خلاص، وروايح ذكرياته الجميلة في كل مكان، ومن الذكريات دي برامج «المقالب»، واللي بنطلق عليها «الكاميرا الخفية» اللي حبينا في الموضوع ده نرصد ليكوا تطورها من زمان لدلوقت. ورمضان كريم وكل سنة وإنتوا طيبين :)

صاحب الفكرة

4d21a5m819991

الفنان إسماعيل يسري هو صاحب فكرة  الكاميرا الخفية في مصر.  وهو ممثل ومخرج ومقدم برامج تليفزيونية مصري. تخرج في معهد السينما في أوائل الثمانينات وإشترك فى عدة أفلام سينمائية منها  «صديقى الوفي»، و«محطة الأنس» و«على جنب يا أسطى»، و«حد السيف».

فؤاد المهندس

لما عرض إسماعيل يسري على فؤاد المهندس إنه يقدم الكاميرا الخفية رفض في البداية وبعد كدة قبل إنه يقدم أول برنامج كاميرا خفية سنة 1983.

وفي لقائه مع برنامج «صاحبة السعادة» بيحكي محاولاته مع المهندس لغاية ما وافق ومحاولاته دي لأنه شايف إن فؤاد المهندس وجوده في البرنامج هيخلي عليه إقبال مشاهدة كبير :)

وكان «المهندس» بيبدأ بحكاية الموقف اللي هيتعرض وبعدين الناس بتشوف الموقف ده. ومواقف البرنامج كانت بتفطس من الضحك وخصوصًا مواقف الكاميرا الخفية في المطعم اللي كان فيها الفنان إسماعيل يسري هو اللي بيعمل الموقف مع الناس. وغيرها من المواقف اللي كانت بتحصل في حلقات تانية في الشارع.

محمود الجندي

بعد تجربة تقديم فؤاد المهندس للكاميرا الخفية جت تجربة الفنان محمود الجندي مع كاميرا خفية من إخراج إسماعيل يسري. وكان فيها بيقوم برضه بحكاية المقلب اللي هيتعمل في الناس لكن الإختلاف إنه كان بينزل يعمل المقالب فيهم في الشارع وكان بيتنكر بشخصيات مختلفة في حلقات وبيظهر بشكله الطبيعي في حلقات تانية.

إبراهيم نصر

بعد تجربة «المهندس» و«الجندي» جات تجربة الفنان إبراهيم نصر المتميزة اللي لما تجلنا حالة نوستالجيا بنفتكر تتر برنامجه  «اللقطات اللي واخدنها كلها طبيعية والأبطال أنا وأنت وهي. أنا وأنت وهي وهى خللي خللي بالك. هنصور وأنت ولا على بالك يابا يابا دووو» :D

ونفتكر كمان مواقفه وجملة زي «يا نجاتي إنفخ البلالين عشان عيد الميلاد»، والشخصيات المختلفة اللي كان بيتنكر فيها «نصر» واللي منها شخصيات نسائية زي الشخصية الأشهر «زكية زكريا» وده على خلاف تنكر «الجندي» بشخصيات ذكورية. والبرنامج كان بيبدأ على طول بمقلب «نصر» مع الناس مكنش فيه تقديمة مسبقة لحكاية المقلب زي ماكان عند «المهندس» و«الجندي».

منير وحسن وطلعت

ده بقى برنامج «إديني عقلك» اللي كان بيقوم بعمل المقلب فيه منير مكرم وحسين المملوك وطلعت زكريا والتلاتة كانوا بينزلوا الشارع ويعملوا مقالب مع الناس.

والبرنامج مكنش فيه فرد واحد هو اللي بيقوم بعمل المقلب زي ما كان عند «المهندس» و«الجندي» و«نصر» لأ ده هنا المجموعة دي بتنزل. وبتقوم بعمل المقالب وفي الفيديو ده بيحكي منير وحسين من خلال لقائهم في برنامج «صاحبة السعادة» حكاية الضرب اللي أخدوه من الناس وهما بيعملوا فيهم مقلب.

الألفينيات

الـ4 برامج اللي فاتوا كانت المقالب بتتعمل في الناس في أماكن خارجية زي المطعم، الشارع، محل أو أي مكان تاني خارجي برا إطار الإستديو. لكن بداية من الألفينات إبتدت شكل برامج الكاميرا الخفية يتعمل في الإستديو على شكل برنامج حواري المذيع بيستضيف حد.

وبيعمل فيه مقلب والبرنامج بيتسمى أي اسم غير اسم الكاميرا الخفية عشان متكونش مفقوسة للضيف والأمثلة على البرامج  ديه كتير، زي:

1- برنامج حيلهم بينهم تقديم عمرو رمزي

2- الحكم بعد المزاولة تقديم إيمان مبارك

3- نجومنا في اليابان تقديم نشوى مصطفى   4- حسين على الهوا تقديم حسن الإمام   5- 100.7 تقديم هنا شيحة رامز جلال

بعد المقالب اللي اتعملت في الأستديو جات تجربة رامز جلال.  التجربة اللي برا إطار الشارع المصري وبرا إطار الشكل الحواري. والمقلب بعد ما كان بيتمل في مصر، دلوقتي بقى برا مصر ومحدش من اللي هيتعمل فيه المقلب بيكون عارف إن رامز جلال ليه يد في الموضوع، لأن اللي بيساعدوا رامز في المقلب بيفهموه إنه جاي عشان يتكرم أو أي حجة تانية وفي النص بيكتشف إنه في مقلب. و«رامز» في برامجه بيقوم بدور المعلق اللي بيعلق على الضيف وفي الوقت المناسب بيظهر ليه متنكر وبيفاجئه بالمقلب.

طبعا لازم منغفلش إن فيه اتهامات بتوجه لرامز جلال بإنه بيكون منسق مع بعض الضيوف في بعض الحلقات، والكلام ده اتردد بقوة لما استضاف الفنانة الأمريكية باريس هيلتون

  • رامز قلب الأسد
https://www.youtube.com/watch?v=15uIJZx45cE
  • رامز قرش البحر
  • رامز عنخ أمون

  • رامز ثعلب الصحراء
  • رامز واكل الجو

رغدة جلال الدين

صحفية مصرية تكتب في المجال الفني، إلى جانب كونها ممثلة ومغنية بفرقة «بهججة»

ميكس ميديا