عندما تعشق المرأة تكون على استعداد تام للتضحية بكل شيء من أجل الحفاظ على حبها، حتى وإن كان ما تفرط فيه هو كرامتها. وفي هذا التقرير نطلعكِ على مجموعة نصائح ستساعدكِ في فترة الخطوبة للتعامل الصحيح مع هذه النوعية من الشخصيات.

تقول استشاري العلاقات الأسرية الدكتورة أسماء مراد، إن الإهانة من أكثر الأشياء التي لا يجوز إغفالها في العلاقات العاطفية سواءً كان ذلك خلال الخطوبة بشكل خاص أو عقب الزواج، لافتة إلى أن الرجل الذي يعطي لنفسه الحق في إهانة خطيبته خلال الخطوبة سيفعل الكثير والكثير عقب الزواج.

«مراد» أضافت أن للإهانة صورًا عديدة يتمثل بعضها تارة في الإحراج الخفي، والرغبة في التقليل من شأنها، وأخرى في العلن أمام الآخرين سواءً كانوا أقارب، أو أصدقاء أو حتى غرباء، لافتة إلى أن كل هذه التصرفات وإن كانت غير مقبولة على الإطلاق لكن من الممكن معالجتها عبر بعض الخطوات الخاصة مثل:

لفت النظر بشكل واضح

827851

عندما يتعمد إهانتكِ سواءً كان ذلك بينكِ وبينه أو حتى أمام الآخرين، فلتقومي على الفور برد فعل سريع، كأن أن تقوليها صراحة «لقد ضايقني هذا الموقف وأرجو ألا تكرره ثانية».

وإذا لم يعترف بخطئه واعتذر لكِ، فتأكدي أنه سيكررها ثانية وعاشرة؛ لذا صممي على موقفكِ، أو اتجهي للخطوة الثانية.

التجاهل والابتعاد لفترة

4_317

قد تقولي له صراحة ما ضايقكِ لكنه في كل مرة يكرر الأمر وكأنكِ لم تقولي شيئا، وهنا أنتِ في حاجة إلى خطوة الابتعاد عنه فترة وأخذ موقف واضح بأنكِ غير راضية عن تصرفاته.

اغلقي هاتفكِ أو اتركيه مفتوحًا ولا تجيبي عليه، ولا تردي على رسائله، واجعليه يشعر بأنه أخطأ وأنكِ سامحتِ من قبل لكنكِ لن تسمحي بتطور الأمر بعد ذلك.

إدخال وسيط من الأسرة

لابد أن هناك شخصا ما يقدره خطيبكِ، لذا استغلي هذه الفرصة واذهبي إليه لتشكي له هذه التصرفات.

النصائح الماضية هذه يتم تطبيقها في الحالات البسيطة الخاصة بالإحراج مثلما ذكرنا من قبل، ولكن ماذا إذا وصل الأمر للإهانة اللفظية والجسدية؟

استشاري العلاقات الأسرية أسماء مراد ذكرت أن الحلول السابقة لا يجوز على الإطلاق تطبيقها هنا، مؤكدة أن الفتاة حينما تسمح لخطيبها بسبها أو ضربها تكون قد أعطته بذلك تنازلا بإهانتها مدى الحياة؛ لأن من يسمح لنفسه بفعل ذلك في أثناء الخطوبة سيفعل الكثير والكثير عقب الخطوبة.

«شبابيك» سأل الفتيات عن الطريقة الصحيحة للتعامل مع خطيب يهين خطيبته بهذه الطريقة، وكانت الإجابات كالتالي:

داليا محمد بتقول: «إزاي هتآمني على نفسك مع واحد من فترة الخطوبة وهو بيشتمك حتى لو واخد الموضوع بهزار، الهزار في يوم من الأيام هيبقى جد ولسانه في الوقت ده هيكون اتعود على إهانتك، علشان كده لو في يوم من الأيام ضربك أو شتمك حتى لو بينك وبينه لازم تقلعي الدبلة فورًا أومال في الجواز هيعمل إيه».

1411693418.364403.inarticleLarge

أما سارة منجي فتقول إن: «اللي يعمل كده مش بس بيكون تعدى حدوده معاكي، لأ ده بيكون تعدى أهلك وبيقولهم بصريح العبارة أنا مبحترمكوش، علشان كده لازم تسبيه لإن بعد الجواز أكيد هيتكرر مد الإيد ده، ولو أنتي دلوقتي عارفة تروحي تشتكي لأهلك مش هتعرفي بعدين».

زهرة فوزي اعتبرت إن: «الحل الوحيد مع الشخصيات اللي بتشتم وبتمد إيديها في فترة الخطوبة إنك ترجعيله شبكته علشان يوديها لواحدة تانية تقدر تستحمل غلطة في بنات الناس».

وأمنية محمد كان لها وجهة نظر أوسع وهي إن: «اللي يمد إيده على بنت سواءً كانت أخته، خطيبته، مراته، يبقى ميعرفش يعني إيه رجولة ولا ينفع يفتح بيت، ده غير إنه شرعًا مش وصي عليها بأي شكل من الأشكال ولو جيتي تتكلمي معاه مش هيسمع علشان كده الحل الوحيد هو الانفصال، وإنك أصلًا متديلوش الفرصة إنه يغلط».

آية صلاح تنصحك بأن: «قبل ما تفكري في الانفصال شوفي أنتي غلطتي في إيه الأول، ويا ترى أنتي كمان كنتي بتغلطي فيه حتى لو على سبيل الهزار فهو اتعود ودلوقتي أنتي مش قادرة تستحملي ولا ده طبعه وأنتي اللي سمحتي إن الموضوع يكبر».




4
8
2
2
1
0
2

شارك المقال


صحفية مهتمة بالكتابة في مجال العلاقات