حالة التوتر أو القلق التي تشعر بها قبل مقابلة العمل يمكن أن تتسبب في خسارتك الوظيفة رغم استعدادك الجيد للمقابلة.

نقدم لك في هذا التقرير عدد من النصائح التي تساعد في تهدئة أعصابك، حتى لا يكون التوتر سببا في استبعادك.

تخلص من التفكير السلبي


 

التفكير السلبي وفق استشاري الطب النفسي، الدكتور ابراهيم مجدي، «يزيد من حالة التوتر التي تشعر بها».. كأن تفكر مثلا في أنك لن تتمكن من الحصول على الوظيفة إلا بـ«الواسطة»، أو أن المحاور سيتخذ موقفا ضدك لسبب أو لأخر.

ويقول استشاري الطب النفسي، إن التغلب على حالة التوتر وتهدئة أعصابك يتطلب التخلص من جميع هذه الأفكار السلبية، عن طريق الحديث مع النفس بطريقة إيجابية، مثل: «أنا مستعد جيدا وسأتمكن من اجتياز المقابلة/ إذا لم أوفق في المقابلة فهى تعتبر تجربة جيدة أيضا ستفيدني فيما بعد/ عدم تمكني من اجتياز المقابلة ليس نهاية العالم،..»

متبحلقش.. 6 أخطاء في لغة الجسد تجنبها خلال «الانترفيو»

المشي

استشاري الطب النفسي، الدكتور خالد العطار، ينصحك بأخذ حمام دافئ لمدة 15 دقيقة، والمشي ساعة أو نصف ساعة في اليوم السابق للمقابلة مباشرة، على أن يكون ذلك قبل النوم.. «ذلك يساعد على الاسترخاء بشكل كبير ومن ثم يقلل من حدة التوتر».

مشروبات

احرص على تناول المشروبات الطبيعية قبل الذهاب للمقابلة، خاصة اليانسون والكركديه، النعناع، اللبن، لأنها تساعد بشكل كبير على الاسترخاء، ومن ثم تسهم في تهدئة الأعصاب.. هذا وفقا لما أوضحه «العطار» و«مجدي».

كما نصح «مجدي» بالإكثار من تناول الفاكهة، خاصة الموز، مشيرا إلى ضرورة الابتعاد عن الأطعمة الثقيلة، حتى لا تُضعف درجة تركيزك.

عشان متخسرش الوظيفة.. متقولش الكلام ده في الانترفيو

تمرينات التنفس والكتابة

تعتبر تمرينات التنفس مفيدة لتهدئة الأعصاب، بحسب ما يذكر «مجدي»؛ وأوصى بممارستها قبل الذهاب للمقابلة، عن طريق أخذ نفس عميق وكتمه لمدة 30 ثانية فقط ثم إخراجه ببطء.

كما أشار إلى أن الكتابة تساعد في تفريغ الشحنات السلبية وتزيد من ثقة الإنسان بقدراته، لذلك إذا كنت تمتلك القدرة على كتابة ما يدور في ذهنك فهذا يكون له أثر إيجابي بالنسبة لك.

كل الاحتمالات


 

يقول «العطار» إن توقع الاحتمالات الأسوأ ومحاولة وضع حلول لها يساعد في التهيئة النفسية للشخص.. «يمكن أن تفترض أن المقابلة ستتضمن أسئلة صعبة، أو أن لغة جسد المحاور ستكون سلبية (مكشر مثلا)، حيث يعتبر ذلك بمثابة تدريب مسبق على جميع الاحتمالات التي يمكن أن تواجهها أثناء المقابلة، ما يزيد من ثقتك بنفسك وبالتالي يسهم في تهدئة أعصابك».

أدوية في هذه الحالة فقط

حذر «العطار» من تناول الأدوية المهدئة، إلا في حالة واحدة فقط واستثنائية، وهى زيادة التوتر الذي يشعر به الشخص لدرجة تؤدي إلى زيادة سرعة ضربات القلب بشكل كبير جدا. وشدد على ضرورة عدم تناولها دون استشارة الطبيب، ففاعليتها تتوقف على أخذها في الوقت المناسب، وهو الأمر الذي يحدده الطبيب المختص فقط.

عشان تزود فرص قبولك.. دليلك لـ«اتيكيت مقابلات العمل»

4
0
0
0
0
0
0

شارك المقال