يشكو محمود صقر (اسم مستعار)، 26 سنة، من أن خطيبته أنانية، ولا يعرف كيف يتعامل معها. لكن هل أنانية هي الوصف الصحيح لخطيبة «عمر»؟ وهل هي أنانية في طريقة معاملتها معه فحسب؟ أم أنها أنانية في حياتها بشكل عام؟ هذه الأسئلة يجيب عنها «شبابيك» في هذا التقرير.

يعني أيه أنانية؟


أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، الدكتور سعيد عبد العظيم، يقول إن الشخصية الأنانية، هي المحبة لنفسها فقط، ولا ترى سوى احتياجاتها ورغباتها فقط، وتريد أن تكون محور الكون بنفسها، وتسمى بـ«الشخصية النرجسية».

أما عن سمات الشخصية الأنانية، فيشرحها «عبد العظيم» في هذه النقاط:


​​​​​​​

- تدير العالم بشكل أنوي، وتحاول أن تسخره لخدمتها فقط.

- تأخذ فقط، وتعتقد أن ما تأخذه حق لها، ولا تعرف العطاء.

- لا تقدر ظروف الآخرين طالما لا تتعارض مع مصالحها.

- اهتمامها بالآخرين يكون لإشباع رغباتها فقط.

- إن أخطأت لا ترى خطأها.

- تريد تحقيق رغباتها رغما عن أي ظروف.

- لا تقدر تضحيات الآخرين لها.

- لاتسامح من يخطيء بحقها.

«محمود» يؤكد أن هذه الصفات جميعها تنطبق على خطيبته، ويقول: «مش بتفكر غير في حقوقها ونفسها ومصلحتها وبس، أي حد المفروض يكون تحت أمرها».

لو خطيبتك مغرورة.. شد حيلك المشوار طويل بس فيه أمل

لكن ماذا ينتظرك في علاقتك معها؟


يقول أستاذ الطب النفسي إن الشخصية الأنانية تهتم بنفسها فقط، ولا تكترث بغيرها، وبالتالي لن تجدها مكترثة بك ومصلحتك، ورغباتك، أو بالأطفال، أو بأهلك، في المقابل تجدها تطلب فقط.

«العشرة معاها صعبة»، هذا ما يؤكده «عبد العظيم»، لأن المطلوب إرضائها طوال الوقت، حتى وإن كان على حساب راحتك التي لا تقدرها.

واتفقت معه استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية أسماء حفظي، وقدمت 5 نتائج سلبية تعود على الرجل بعد ارتباطه بفتاة أنانية، وهي:

- الشعور بالظلم الدائم، ويظهر واضحا في التعامل مع الآخرين، عندما ترفض كل مطالبهم، لأنك تراهم مثلها.

- عدم القدرة على تربية أطفال أسوياء، لأن التعامل معها يستنفذ 80 % من طاقتك العاطفية، والنفسية.

- تشويه معنى الحب لديك، لأن العلاقة لن تكون سوية، وقد تحتاج إلى جلسات تأهيل نفسي.

- التواصل بينكما سيقل، وقد يصل لنفور، ويصبح تواصلا مؤذيا ممتلىء بالمشاحنات.

- إذا كان طابعك انتقامي، ستحاول الانتقام منه لما أفسدته في حياتك، وفي مشاعرك.

لذا ترى أن الشاب إن لم يكن قادرا على تحملها، والتعامل معها، فلينفصل فورا، واتفقت معها خبيرة التنمية البشرية والعلوم السلوكية، والنائب العام لنقابة التنمية البشرية الدكتورة إيمان الجمال، وأكدت أن الزواج أساسه العطاء، وهي لا تعرف العطاء.

لكن المعالج النفسي بمستشفى الصحة النفسية بالدقهلية، واستشاري العلاقات الأسرية، الدكتورة إيمان السيد تختلف مع هذه الآراء، وتقول: «لو العشرة معاها صعبة، فهي مش مستحيلة». وتضيف إيمان السيد: «قبل ما تقول مش عارف اتعامل افهم هي ليه أنانية».

وتوضح أن الشخصية الأنانية في الغالب تعاني من بعض الحرمان، الذي تحاول تحقيقه بالحصول على كل ما تريد، فهي قد تكون أدعى إلى الشفقة أكثر من اللوم والقسوة.

وتكشف لك الأسباب وراء الأنانية:

  • تربيتها قد تكون وراء انانيتها، خاصة إذا كانت وحيدة أهلها، أو أصغر أخواتها.

  • نقص في تقدير الذات.

  • لديها حرمان عاطفي.

طب هتتعامل ازاي؟

  • تحدث معها، والفت اتنباهها أن أنانيتها تغضبك، وأنك تخشى خسارتها بسبب تلك الصفة.

  • اشرح لها احتياجاتك، واطلب منها توفيرها.

  • ابحث عن الخلل الذي تعاني منه، وحاول إشباعه.

  • اطلب منها التغيير، وإن وجدت لديها القابلية لذلك، اعلم أن بإمكانها التغيير حقا.

  • الجأ إلى متخصص يتحدث إليها، ويفهم حالتها.

  • هنا عليك اصطحابها في المجالات، والأماكن التي تتطلب تعلم العطاء، كدور الأيتام، المسنين.

مش عارف تتعامل؟.. دليلك لإرضاء خطيبتك الحساسة




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية تهتم بالكتابة في موضوعات الارتباط والزواج