قانون الطوارئ المعلن عنه مؤخرا في مصر استثنائي ومتشعب وربما يُعرضك للمسائلة بخطأ غير مقصود أثناء سيرك في الشارع أو الجلوس على المقهى أو تصفح هاتفك.

يستعرض «شبابيك» في هذا التقرير 15 إجراء احترازيا لتجنب الوقوع تحت طائلة الطوارئ.

السمع والطاعة للضباط

حذّر المحامي ياسر أحمد، من الدخول في جدال مع ضباط وأمناء الشرطة، مطالبًا المواطنين بالخنوع والسمع والطاعة «لو دخلت في جدال مع ظابط أو أمين شرطة واتضايق منك ممكن يُعمِل عليك القانون وتكون مُعرض للحبس».

سيب نفسك للتفتيش

وينصح المحامي علي أيوب المواطنين بعدم الاعتراض على التفتيش من جانب مأمور الضبط القضائي سواء كان التفتيش شخصي أو حتى للممتلكات الشخصية كالمنازل والسيارات الخاصة.

أمّن تليفونك 

وشدّد أيوب على ضرورة إزالة أي محتوى على الهاتف المحمول يشير من قريب أو من بعيد إلى توجهات سياسية معارضة أو تثبت ارتكابه جريمة جنائية.

شير الفيس ممكن يحبسك

وأكّد أيوب على خطورة المحتوى الذي تشاركه على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً «مع أنه قبل إقرار حالة الطوارئ كان يعد اعتداء على حرمة الحياة الخاصة إلا أن أغلب قضايا الفترة الماضية كانت أدلة الإدانة بتتبع  الحسابات الشخصية، فيجب الحذر الآن».

نضّف اللابتوب

وعدّد أيوب «اللابتوب» من بين الأجهزة التي قد تعرض صاحبها للمسائلة القانونية إذا كانت تحتوى على مواد مرئية أو مكتوبة تدل على التوجهات السياسية المُعارضة أة التي تحرض على مؤسسات الدولة.

ابتعد عن الكمائن

ويحذر أيوب من التواجد أو المرور بالقرب من الكمائن سواء تلك التابعة لقوات الشرطة أو القوات المسلحة، وكذلك المنشآت العسكرية، والأماكن المظلمة ليلاَ.

الكنائس خط أحمر

وأوصى أيوب بتفادي المرور من أمام الكنائس أو التواجد بالقرب منها والحفاظ على مسافة كافية منها في حال استدعت الحاجة للتواجد في محيطها، حتى لا يصبح المارة محل شبهة.

قعدة الصحاب خطر

يحظر قانون التظاهر تجمع ما يزيد عن عشرة أشخاص سواء في اجتماع عام في أحد الأماكن العامة أو بقصد التظاهر دون إخطار قسم الشرطة التي يقع داخلها، وفي ظل حالة الطوارئ تصبح التجمعات وحتى تلك التي تكون مع الأصدقاء مصدرًا للشبهة.

التزم بالحظر

يخول قانون الطوارئ لرئيس الجمهورية إصدار قرار بفرض حظر التجول على مناطق معينة وبعدد ساعات معين، وعليه فإن الخروج في أوقات الحظر تعرض المواطن للخطر.

لا تتخفّى

حذر المحامي محمد رشوان من أن يضع المواطن نفسه موضعًا للشك والريبة، مشيرا أن المحكمة الدستورية مثّلت لتلك المواقف بالشخص الذي يتخفى خلف سيارة، وعليه يجب استيقافه.

بطاقتك متفارقكش

وشدّد رشوان على الالتزام بحمل البطاقة الشخصية وبطاقات تحقيق الهوية.

الألعاب النارية ممنوعة

تجريم حمل واستخدام الألعاب النارية واعتبارها في حكم المفرقعات قانونا، كما أن ضبطها مع أحد الأشخاص سيترتب عليه عقوبات مغلّظة.

الأسلحة والذخائر

وأهاب المحامي، محمد رشوان بالمواطنين عدم حمل الأسلحة وحتى المرخص منها، مشيرا أن صلاحيات رئيس الجمهورية بموجب قانون الطوارئ تخول لها إصدار أوامر بسحب تراخيص الأسلحة والذخائر والأمر بتسليمها وضبطها.

صلّي وامشي على طول

وشدّد رشوان على ضرورة الالتزام بقرار وزارة الأوقاف، الذي أصدرته الأوقاف في أغسطس 2013 بغلق المساجد بعد الصلاة مباشرة لاعتبارات أمنية.

اللحية واللبس

رغم عدم وجود قانون يمنع إطلاق اللحية، أو يحظر ارتداء ملابس معينة، إلا أن الظروف المماثلة تجعل من يرتدي جلباب قصير وشال أو عمامة على رأسه، وكذلك مطلق لحيته عرضة للاشتباه ومن ثم الاستيقاف والاحتجاز.

3 مؤشرات أدت إلى تفجير كنيسة طنطا.. هل فطنت الأجهزة الأمنية لها؟




108
19
70
35
18
48
320

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر