مع الارتفاع المستمر في الأسعار؛ لن نحتاج إلى معرفة أفضل الوسائل لتوفير المال أو الادخار، بقدر ما نحتاج إلى مجموعة من الحيل أو الخطوات للتغلب على التزايد المستمر في الأسعار كل فترة، وهذا يقدمه لك «شبابيك» في السطور التالية.

نصائح لتوفير المال عند الشراء

  • العبوة الأكبر للتوفير

الأشياء التي تستهلكها يوميا بشكل كبير– مثل التموين- يفضل اختيار العبوة الأكبر التي تستمر معك لأطول فترة ممكنة.

فبحسبة بسيطة ستجد أن تكلفة شراء كميات من العبوة الصغيرة على مدار الشهر أكثر من شراءك لعبوة أكبر، تكفيك لأكثر من شهر. وبهذه الطريقة ستوفر المال الشهر القادم لشراء شيء مختلف.

  • المنتج الأكثر جودة


السلع رديئة الصنع – بدءا من الملابس أو الأحذية وحتى سماعات الموبيل -  تفسد بسرعة وتجبرك على شراء المزيد في فترة قصيرة، أو تكلفك  المال في عمليات الإصلاح.

اختيار الأكثر جودة سيوفر معك المال وإن كان ثمنه مرتفعا قليلا؛ بشرط ألا يكون فرق السعر باهظا للغاية بدون فرق كبير في الجودة.

  • الشراء وقت الخصومات

حتى تشجع نفسك على الادخار، يجب أن تضع أمامك هدفا مهما وضرويا؛ مثل التوفير لكورس أو دبلومة مهمة ستحقق فرقا في مستواك العلمي والمهني

ما رأيك أن تشتري جميع ما تحتاج إليه بنصف الثمن فقط؟ في هذه الحالة عليك بالانتظار حتى وقت الخصومات، مثل خصومات ملابس الصيف والشتاء والعروض التي تقدمها الهايبر ماركت شهريا.

ستحتاج أيضا إلى خطوة أخرى وهي وضع خطة للادخار للاستعداد لوقت الخصومات فلا تتأثر ميزانيتك الشهرية.

لكن احترس من أن تنخدع بهذه العروض وتشتري أكثر من احتياجك. والأفضل هو توفير الأموال الفائضة لشيء آخر.

  • شراء ما ستحتاجه مستقبلا

لا مانع من استغلال العروض في شراء أشياء أنت متأكد من احتياجك لها في المستقبل القريب.

فمثلا قد تجد عرضا متميزا على ملابس الصيف أو الشتاء، وأنت تعلم أن الأسعار ستتضاعف العام المقبل.

 في هذه الحالة من الأفضل شراء هذه السلعة وإن كنت لن تحتاج إليها في الحال.

  • لا تشترِ فورا

ليس من الضروري أن تشتري جميع احتياجتك من مكان واحد أو الأماكن التي اعتدت عليها.

فإذا أردت التوفير، فيجب أن تقوم بجولة  للبحث عن المحلات الأرخص سعرا.

وعندما ترى سلعة تعجبك بشدة ولكن سعرها مرتفع للغاية، فاصبر قليلا فقد تجد لها بديلا بسعر مناسب.

  • وفر في تعليمك

إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون تطوير مهاراتهم باستمرار، فالتعليم الأونلاين سيوفر عليك الكثير من المال. هناك الكثير من الكورسات الأونلاين المجانية وقنوات يوتيوب التي تساعدك في تعلم كل شيء يخطر على بالك، ودون أن تدفع مليما واحدا.

نصائح لتوفير الأموال والادخار

  • قائمة بالمصروفات

تقليل النفقات هو الحل الذي نجد أنفسنا مضطرين إليه بسبب الأزمة الاقتصادية. ولكن كيف نقلل نفقاتنا بذكاء دون أن نؤثر على احتياجاتنا الأساسية؟

سنحتاج أولا إلى وضع قائمة بمصروفاتنا كلها خلال الشهر، وتقسيمها حسب الضرورية والأهمية؛ والاستغناء قدر الإمكان عن غير الضروريات.

لا يعني هذا أنك ستمنع بند الترفيه تماما – لأنه مهم لحالتك المعنوية- ولكن لا داعي للإكثار من الخروجات أو المطاعم باهظة الثمن.

  • هدف مهم لادخار أموالك

مع الارتفاع المستمر في الأسعار يصبح الادخار صعبا ولكنه ليس مستحيلا، فمع اتباع النصائح السابقة للشراء، ستوفر ولو مبلغ بسيط شهريا.

وحتى تشجع نفسك على الادخار، يجب أن تضع أمامك هدفا مهما وضرويا؛ مثل التوفير لكورس أو دبلومة مهمة ستحقق فرقا في مستواك العلمي والمهني، أو التوفير لتجهيزات الزواج أو لدفع مقدم شقة.

  • اعرف ثمن السلعة مستقبلا


الأسعار ترتفع باستمرار. ويجب أن تعود نفسك على هذه الحقيقية. وبالتالي إذا كنت تريد شراء سلعة معينة في خلال عدة شهور أو في خلال سنة أو سنوات قليلة، فيجب أن تتوقع ثمن السلعة في المستقبل وتبدأ في الادخار على هذا الأساس.

فإذا كنت تدخر لشراء هاتف محمول سعره الآن 2000 جنيه مثلا، ولكن بعد عدة أشهر سيصبح ثمنه 2500 جنيه؛ فابدأ بالادخار على أساس الرقم المتوقع في المستقبل.

  • لا تدخر المال في هذه الحالة      

عندما تتوفر لديك الأموال لشراء شيء ضروري أو أحد الأشياء التي كنت تدخر لشرائها، ففي هذه الحالة فقط يجب أن تشتري ما تريده فورا.

فمثلا إذا كنت توفر بعض الأموال لتجهيز شقتك، فيفضل شراء جزء من «الجهاز» في حالة توفر المال، ولا تنتظر حتى يتوفر كمية كبيرة من المال لتشتري أكثر من شيء مرة واحدة؛ حتى تستغل الفرصة قبل أن ترتفع الأسعار مرة ثانية.




0
0
1
0
0
0
1

شارك المقال


محررة صحفية مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال