أسباب الوقوع في المخدرات تعددت بين مجموعة عوامل اجتماعية، وثقافية، واقتصادية، تقود دائما الأفراد بمختلف طبقاتهم الاجتماعية، نحو تناول السقوط في فخ الإدمان.

أبرز أسباب الوقوع في المخدرات

من أبرز أسباب الوقوع في المخدرات مجالسة أصدقاء السوء، والفكر المغلوط والمورثات الاجتماعية التي تعتقد في الوصول لإحساس النشوة بتعاطي المخدرات مثل مدمني الحشيش والأفيون والأنواع الأخرى.

الوهم قد يقودك لإدمان المخدرات

وهم الفحولة وزيادة القدرة الجنسية، صار من أهم أسباب الوقوع في المخدرات، وإصابة أفراد المجتمع بالإدمان جراء تناول العقاقير مثل الترامادول، تحت وهم زيادة النشاط، وهو أمر لا فرق فيه بين غني أو فقير، متعلم أو غير فكلهم ضحايا للوهم.

ويقول فؤاد أبو رجيلة، عضو الجمعية البريطانية للعلاجات المعرفية والسلوكية، إن أسباب الوقوع في المخدرات يقف خلها دائما رغبة ما لدى الشخص للهروب من الواقع الذي يعيشه، فهي بالنسبة إليه مصدر إغاثة مؤقت للهروب من مشكلة شخصية أو اجتماعية أو اقتصاية، ومن هنا تبدأ الكارثة.

عوامل وأسباب الوقوع في المخدرات

ويقول أبو رجيلة عن أسباب الوقوع في المخدرات - في تقرير نشره دار الأمل لمكافحة الإدمان - إن هناك مجموعة عوامل مختلفة أنتجت الرغبة في الإدمان لدى الأشخاص يجب مناقشة كل عامل بمفرده من أجل الوصول إلى نتيجة حقيقية.

أسباب الوقوع في المخدرات أول مرة

اتفقت جميع الدراسات المحلية الدولية التي أجريت حول أسباب الوقوع في المخدرات بشكل عام، وتحديد أول مرة للتعاطي على وجه الخصوص، على أن الفضول، وحب التجربة، ومجاورة أصدقاء السوء، عامل رئيسي في توفير البيئة الخصبة للوقوع في المخدرات.

الدين والمخدرات

يصل تأثير أصدقاء السوء على الشباب خاصة في سن المراهقة، بسبب قلة الوازع الديني، باعتبار أنه أبرز أسباب الوقاية من الوقوع في المخدرات، فالشباب غير المتلزم دينيا أكثر عرضة للوقوع في فخ الإدمان.

الجنس يؤدي إلى المخدرات

كشفت دراسات حديثة عن وجود علاقة مترابطة بين أسباب الوقوع في المخدرات، وأوهام الشباب حول زيادة القدرة الجنسية من حيث تحقيق أقصى إشباع جنسي، وإطالة فترة الجماع مع المرأة، ويكون دائما هذا الوهم أول أسباب الوقوع في المخدرات.

أسباب وقوع المراهقين في المخدرات

المراهقون دائما ما يحاولون في تلك الفترة إثبات ذاتهم، ويعتقدون خاطئا بأن الوصول إلى مرحلة الرجولة مقترن بتعاطي أي من المواد المخدرة، ليعد هذا العامل أحد أبرز أسباب الوقوع في المخدرات.

الأزمات الاجتماعية 

مشكلات وهموم يعاني منها بعض أفراد المجتمع، تكون دائما هي أسباب الوقوع في المخدرات، والدافع الرئيسي للشباب لتعاطي المخدرات حتى الوصول إلى مرحلة الإدمان المرضية للهروب من الهموم والمشاكل، وهذا العامل لا يفرق بين ذكر أوأنثى أو طبقات مجتمعية.

السهر والمذاكرة قد تكون ضمن الأسباب أيضا!

ومن أسباب الوقوع في المخدرات أيضا، الأوهام الرائجة في الأوساط الطلابية في مرحلتي الثانوية والجامعة، بأن تنازل العقاقير المخدرة يساعد على السهر والمذاكرة خاصة أوقات الامتحانات، ليخرج الشخص من تلك الفترة معتاد على جرعة يومية من المخدرات.

 الخلاصة

اختصر رئيس دار الأمل، لعلاج الإدمان، أسباب الوقوع في المخدرات، حيث حصرها في حاجة الفرد لتخفيف مشاعر غير سارة، وهم الحصول على الطاقة وزيادة الأداء البدني والعقلي، والفضول، ومجاراة الأصدقاء، والهروب من المشاكل، والشعور بالفراغ، وعدم الثقة بالنفس.

أشهر أسباب الوقوع في المخدرات

من أسبـاب الوقوع في المخدرات أيضا، الأشهر حاليا تناول المنشطات تحت وهم أنها ذات تأثير إيجابي.



1
0
0
0
0
0
0