عندما تقرر السفر للخارج للعمل أو الدراسة، فيجب أن تعلم أن هذا العالم الجديد الذي ستذهب إليه ليس مثاليا، مهما بدا متقدما.

ففي كل دولة متقدمة هناك أحياء فقيرة تكثر فيها الجريمة والعنصرية وتجارة المخدرات، وتصبح الشوارع الهادئة مكانًا مفضلا للصوص.

فكيف تحمي وتؤمن نفسك ضد حوادث مثل السرقة والعنصرية التي قد تصل للقتل أو حتى الوقوع في مشاكل أمنية وقانونية؟

كيف تحمي نفسك في السفر؟

  • اقرأ جيدًا عن البلد المقصود

قبل أن تخطو قدماك هناك يجب أن تقرأ وتبحث جيدًا في شبكة الإنترنت، وتعرف ما هي المناطق والشوارع الآمنة سواء للسائحين أو للطلاب أو الموظفين؛ كما ينصح كما ينصح موقع «Trip Savvy» المتخصص في السفر للخارج.

فالآن يوجد الكثير من الجروبات والصفحات الخاصة بالسفر والدراسة في الخارج، تابعها جيدًا وتواصل مع من سبقوك لتعرف الكثير عن المكان الذي ستذهب إليه.

  •  اقرأ قانون البلد جيدًا

شيء بسيط مثل الصوت العالي الذي يزعج الجيران هو جريمة في قانون بلاد معينة، ولهذا قبل أن تصل إلى هذا البلد الغريب، يجب أن تقرأ قانونه جيدًا، حقوقك وواجباتك.

فمخالفة صغيرة للقانون كفيلة بأن تعرضك لمشكلة أمنية أو لغرامة كبرى؛ وفقًا لموقع «Hot Courses» المتخصص في الدراسة بالخارج.

  • لا تتحدث في قضايا دينية أو سياسية

لا تتعمد أن تلفت النظر إليك بالحديث والمناقشة في أمور تتعلق بالسياسية؛ فأنت هنا للعمل أو للسياحة أو الدراسة وفقط.

البلاد الأجنبية بالفعل تتمتع بحرية كبيرة، ولكن لا يمكننا إنكار تواجد المجموعات العنصرية؛ واستمرار النقاش في أمور كهذه سيجعلك هدفًا سهلًا لجرائم العنصرية والتمييز الديني أو العرقي.

  • تواصل مع سفارة بلدك

لا تنتظر حتى تقع في مشكلة حتى تتواصل مع سفارة بلدك، خصوصا لو كانت إقامتك ستطول في هذه المدينة الغريبة.

فابستمرار احرص على حضور الفاعليات والندوات التي تنظمها السفارة، وتعرف على المسئولين وتواصل معهم، حتى إذا حدثت أي مشكلة تجدهم يعرفونك ويسهلون لك الأمور، كما ينصح موقع «Hot Courses» المتخصص في الدراسة بالخارج.

  • نسخة من أوراقك الهامة

قد تتورط في أي أمر يفقدك أوراقك الهامة، مثل حوادث النصب والسرقة.

فالباسبور وبطاقة الائتمان وأوراقك الجامعية وغيرها من المستندات الهامة، يجب أن تحتفظ بأكثر من نسخة وفي أماكن آمنة.

نصائح عند الخروج للشارع

  • لا تظهر للآخرين أنك غريبا

باستثناء مجموعتك الدراسية أو الوفد السياحي الذي تصاحبه لا تفعل أي شيء عمدًا يظهر أنك غريب عن هذه البلاد.

فحوادث العنصرية لا تقتصر فقط على الدين أو اللون فهناك مجموعات تستهدف الأجانب مهما كانت انتماءاتهم.

  • ابتعد عن الأماكن غير السياحية 

تحديد الهدف الذي سافرت من أجله، سيجنبك الكثير من المخاطر.

فإذا كنت سائحًا فالتزم بالأماكن والنزهات ومجمعات المطاعم الخاصة بالسياح، فالذهاب وحدك لتجربة مطعم فريد في مكان منعزل ليس خيار آمنًا.

الأمر نفسه ينطبق على الطلاب الذين يدرسون بالخارج؛ فعليهم البقاء دائما في محيط الجامعة والسكن والالتزام بالأماكن السياحية المعروفة إذا أرادوا الترويح عن أنفسهم قليلًا؛ كما يذكر موقع «Huff post» النسخة الإنجليزية.

  • ابتعد عن الشوارع الخالية

باستثناء المدن الكبيرة فالشوارع في هذه البلاد غالبا ما تكون هادئة وخالية إلى حد كبير.

فبقدر الإمكان ابتعد عن الشوارع الجانبية الخالية والهادئة أكثر من اللازم، والتزم بالسير في الشوارع الرئيسية والمليئة بالمارة.

  • لا تتأخر ليلًا

حتى في الدول المتقدمة، هناك ساعة محددة من الليل لا يفضل التأخر بعدها.

فعادة تصبح شوارعهم مظلمة وخالية في وقت مبكر من المساء، لأنهم معتادون على الاستيقاظ  للعمل في الصباح الباكر.

 وبالنسبة لك كسائح غير ملم بشوارع المدينة أو بطبيعة الجريمة فيها تصبح هدفًا سهلا للصوص أو الجرائم العنصرية.

البقاء خارجًا لساعة متأخرة من الليل مع مجموعة من الأصدقاء الموثوق فيهم، قد يبدو لك خيارًا جيدًا، لكن يجب أن تعرف أن طبائع الأجانب تختلف كثيرا، وقد يتركك أحدهم ويعود لمنزله حتى لا يتأخر عن العمل في الصباح مثلا.

  • ضع أموالك في أكثر من مكان

قد تتعرض للسرقة سواء في الشارع أو المواصلات أو داخل السكن، لكن الأمر من الممكن أن يصبح أقل سوءًا إذا احتفظت بأموالك في أماكن مختلفة.

فسواء كنت سائحًا أو طالبًا، فالمال هو أهم شيء بالنسبة لك، قسم أموالك إلى أجزاء واحتفظ بها في أماكن متفرقة وآمنة، وخذ منها بقدر حاجتك فقط عند خروجك، وفقًا لـ«Huff post».

وقبل سفرك، احتفظ بجزء من المال مع أحد الأقارب أو الأصدقاء، واطلب منه تحويله في حالة حدوث أي ظرف طارئ.

  • شبكة علاقات قوية

التواجد باستمرار وسط شبكة قوية من الأصدقاء الموثوق بهم وبناء علاقة جيدة مع أساتذتك في الجامعة إذا كنت طالبا أو رؤسائك في العمل، هو اشبه بحالئط صد يقلل من فرص تعرضك للتهديد أو الاعتداء؛ كما جاء بموقع «Trip savvy».

نصائح عند حدوث تهديد

  • ماذا لو شعرت أنك مراقب؟

وإذا شعرت أن أحدهم يتبعك أو يحاول الدخول معك في مشاجرة أو يتفوه ببعض الكلمات العنصرية، فلا ترد عليه إطلاقًا واذهب إلى أقرب نقطة شرطة لتبلغ عن الأمر.

وفي حالة أنك تسير في شارع هادئ، فادخل إلى أي مكان مغلق مثل الفندق أو المطاعم واطلب مساعدة الأمن هناك، أو على أقل تقدير ابق هناك حتى يذهبون وتستطيع الخروج في أمان.

  • اتقن اللغة المحلية 

يفضل أن تذهب إلى أي بلد وأنت تتقن المبادئ الأساسية للغة الخاصة بهم أو على الأقل اللغة الإنجليزية، حتى تستطيع طلب المساعدة إذا تعرضت للخطر.

قبل السفر ركز على الكورسات الخاصة بالمحداثة والتعاملات اليومية وتحديدا الكلمات والجمل البسيطة الخاصة بطلب المساعدة، مثل «Help» و«Doctor» و«Police» أو «Leave me alone» للتخلص من المتطفلين  كما ينصح موقع «Trip Savvy».

  • الجأ للجهات الرسمية

لا تستهين بأي مضايقات بسيطة تتعرض لها، مثل سرقة شيء غير هام أو التعرض لكلمات العنصرية أو تلقي تهديدات، فعليك أن تلجأ لسفارة بلدك والجهات الخاصة بالأمن لتأخذ خطوات فعلية للحماية من أي خطر في المستقبل.




0
1
0
0
0
0
0