تعتبر الغدة الدرقية هي المسئولة عن عملية التمثيل الغذائي عن طريق إفرازها لعدة هرمونات تقوم بهذه المهمة عن طريق تحفيز كل أنسجة الجسم لإنتاج البروتينات وزيادة كمية الأكسجين الداخل للخلايا.

 ونقص نشاط الغدة الدرقية هو الحالة المريضة التي تختل فيها كمية الهرمونات التي تفرزها الغدة فيقل افرازها لبعض الهرمونات أو كلها ويؤدي هذا النقص لإبطاء عمل وظائف الجسم.

أعراض نقص نشاط الغدة الدرقية

- أبرز أعراض نقص نشاط الغدة الدرقية هو انخفاض معدل حرق الدهون بالجسم مما يصحبه زيادة كبيرة في الوزن بشكل غير مبرر.

- أيضا من أعراضها نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية الصداع وتساقط الشعر وجفاف الجلد واضطرابات الذاكرة.

- الإرهاق البدني الدائم والكسل بدون القيام بمجهود.

- ضعف وألم في جميع مفاصيل وعضلات الجسم.

- ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

- وجود بطء وصعوبة في الحركة .

- تورم في أجزاء متفرقه من الوجه.

- تشتت في التركيز.

- بطء في النبض.

وتتباين ظهور هذه الأعراض حسب درجة اختلال افرازات الغدة من شخص لآخر.

أسباب حدوث نقص في إفرازات الغدة الدرقية

- تلعب العوامل الوراثية دور هام في الإصابة بخلل في إفرازات الغدة الدرقية وتعتبر عامل رئيسي في ذلك.

- تضخم الغدة الدرقية مما يؤدي لتدمير المناطق الوظيفية فيها تباعا.

- مرض في الجهاز المناعي يسمي بالتهاب الغدة المناعي وهو من أمراض المناعة الذاتية.

علاج نقص نشاط الغدة الدرقية

- في الحالات الصعبه مثل سرطان الغدة الدرقية يكون الحل جراحيا باستئصال الغدة وتعويض هرموناتها ببعض الأدوية ويتمكن الشخص بعدها بمباشرة حياته بطريقة طبيعية.

- في حالة ارتفاع مستوي الكالسيوم في الدم مع وجود خلل في افرازات الغدة الدرقية يكون الحل الأمثل هو جراحة استئصال الغدة الدرقية ويكون هذا التشخيص بناءا علي نتيجة فحص مسح الغدة الدرقية وفحص لسونار العنق أثناء الجراحة.

- في حالات الخلل البسيط لإفرازات الغدة الدرقية يتم إعطاء المريض أدوية معوضة عن الهرمونات الناقصه في الجسم.

- في حالة عدم الإحساس بأعراض قصور الغدة الدرقية لا حاجة لفحص نشاط الغدة لكن إذا ظهرت أعراض مرضية لم تكن موجودة من قبل فيتوجب إجراء الفحص فورا.




0
0
0
0
0
0
0