تعتبر متلازمة نقص المناعة المكتسبة المعروفة بمرض الإيدز، من الأمراض الخطير التي تهدد حياة الإنسان، لأن ذلك الفيروس يهاجم خلايا الجهاز المناعي مما يجعل الجسم أقل قدرة على مقاومة أي عدوى قد تصيبه، ويجعل الجسم أكثر عُرضة للإصابة ببعض أنواع الالتهابات والسرطانات التي يستطيع أي شخص آخر غير مصاب بذلك المرض أن يقاومها.

هناك مايقرب من 39,5 مليون إنسان حول العالم مصاب بذلك المرض على الرغم من الجهود المبذولة للسيطرة علية والحد من انتشاره، وفيما يلي يستعرض شبابيك أعراض المرض ومسبباته وطرق علاجه:

أعراض مرض الإيدز

تنقسم أعراض ذلك المرض إلى ثلاث مراحل، حيث ينتقل من مرحله خفيفة إلى مرحلة أقوى إذا لم يتم علاجها بشكل مناسب، وهذه المراحل كالآتي:

الأولى: هي بداية انتشار الفيروس في الجسم بسرعة، ليبدأ عمله بتدمير خلاليا الجهاز المناعي المقاومة للالتهابات التي تصيب الجسم، إلا أنه من الممكن الخلط بين أعراضها وأعراض الإنفلوانزا، فيحدث ارتفاع في درجات الحرارة، والإحساس بالصداع والإرهاق، ظهور طفح جلدي وغالبا يصيب منطقة الجذع، وانتفاخ الغدد الليمفاوية، وغثيان وتقيؤ، وشعور بآلام في الحلق والعضلات.

تستمر الإصابة بهذه الأعراض لمدة من أسبوع إلى أسبوعين، وتتوقف عندما يتمكن الفيروس من الجهاز المناعي.

الثانية: تتوقف الأعراض في هذه المرحلة وبالتالي لا يعرف المريض أنه مصاب، وتصل مدة هذه المرحلة حتى 10 سنوات، إلا أنه يمكن معرفة الإصابة من عدمها بالتحاليل المخبرية.

الثالثة: وفيها تظهر أعراض الإيدز الأكثر خطورة والتي يفقد فيها الجسم القدرة تمامًا على محاربة الإلتهابات والسرطانات الناتجة عنها، وتشمل أعراضها الآتي:

فقدان دائم في الوزن.

كثرة التعرق في الليل.

الاحساس بضيق التنفس.

وجود بقع بنفسجية على الجلد.

حدوث كدمات أو نزيف بدون أي سبب.

الإصابة بالإسهال الشديد والمزمن.

ارتفاع في درجات حرارة الجسم لفترات طويلة، والإحساس الدائم بالإرهاق.

ظهور نقط بيضاء أو جروح على اللسان وفي تجويف الفم.

صداع واضطراب في الرؤية.

أسباب الإصابة بمرض الإيدز

الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بهذا المرض.

ينتقل المرض عن طريق نقل الدم الملوث لشخص سليم، ولذلك يجب عمل فحص جيد للمتبرعين بالدم.

ينتقل عن طريق إبر الحقن الملوثة بدم يحتوي على الفيروس.

ينتقل عن طريق الأم إلى طفلها أثناء فترة الحمل.

ومن الممكن أن ينتقل عن طريق أدوات طبية غير معقمة مثل أدوات طبيب الأسنان.

علاج الإيدز

يجب زيارة الطبيب عند الشك في حدوث الإصابة بالمرض، وعمل التحاليل اللازمة لمعرفة ما إذا كان يوجد إصابة أولا، وإذا ثبت أن الشخص قد أصيب بالمرض فيجب عليه اتباع تعليمات الطبيب للوصول للعلاج الذي يتناسب مع حالته.

اقرأ المزيد

عرق النسا.. الأسباب والأعراض والعلاج

يسبب عرق النسا ألما ينتشر في العصب الوركي، ويمتد الألم من أسفل الظهر إلى أحد الأطراف السفلية، ويعتبر مرض عرق النسا من الأمراض المؤلمة.



0
0
0
0
0
0
0