شهد اليوم الأول من امتحانات الثانوية العامة 2018 عددا من الأحداث، وبدأت امتحانات الطلاب بمادتي اللغة العربية والدين، الأحد 3 يونيو.

حالة انتحار

في محافظة الإسكندرية دخلت والدة الطالبة يارا ياسر محمد إلى غرفتها صباح يوم الامتحان لتوقظها، لكنها تفاجأت بعدم وجودها داخل الغرفة، بعدما ألقت الطالب بنفسها من الطابق الخامس في «المنور».

تحكي والدة الطالبة أن ابنتها متفوقة وتطمح لدخول كلية طب الفم والأسنان، لكنها اشتكت ليلة الامتحان من نسيانها لجميع الدروس بسبب كثرتها، وترجع الأم سبب الانتحار إلى «التعليم الفاشل»- حسب وصفها.

وعلق رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة، الدكتور رضا حجازي، بقوله: «يارب تكون دى آخر حالة في الثانوية العامة، والمجتمع له جزء كبير في الموضوع، والنجاح في الثانوية ليس ضمان أكيد للنجاح فى المستقبل، أو الفشل هو نهاية الحياة».

جاء ذلك خلال مداخلة تليفزيونة مع برنامج «العاشرة مساء» المذاع على فضائية «دريم».

تسريبات

بعد بدء امتحان اللغة العربية، نشرت عدد من صفحات الغش على فيس بوك صورا زعمت أنها لامتحان اللغة العربية ونشرت صورا للإجابة.

وزارة التربية والتعليم نفت الأمر في البداية، لكنها عادت لتأكد أن مصدر التسريب طالب في محافظة المنوفية.

وفي امتحان الدين وبعد مرور 45 دقيقة من وقت الامتحان، نشرت صفحة «بالغش اتجمعنا» صورا للامتحان.

ضبط 10 طلاب

وبنهاية اليوم، نشرت وزارة التربية والتعليم بيانا تفصيليا حول حالات الغش التي تمكنت من ضبطها، وهي كالتالي:

اللجنة رقم 628 بمقر مدرسة عبد المنعم رياض ث. بنين التابعة لإدارة شبين الكوم التعليمية بمحافظة المنوفية حيث تم ضبط الطلاب: «أ.ي.أ»، و«ع.أ.م.ر»، «ك.ط.ع.أ» أثناء محاولتهم الغش عن طريق استخدام جهاز الهاتف المحمول خلال فترة انعقاد امتحان مادة اللغة العربية.

ضبط الطالب «ع.ا.خ.ج» خلال استخدام ساعة يد تكنولوجية حديثة في محاولة للغش هذا بالإضافة إلى ضبط الطالب «م.أ.ع.أ» الذي نشر أحد صفحات كراسة الامتحان على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وقد تم ضبط الأجهزة المستخدمة في تسهيل عملية الغش، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الطلاب المذكورين.

ضبط الطلاب «أ. ص»، و«أ.ش»، و«أ.ك»، «أ.م» أثناء محاولتهم الغش باستخدام جهاز الهاتف المحمول باللجنة رقم 476 بمقر مدرسة ببا الإعدادية الحديثة بنين التابعة لإدارة ببا التعليمية بمحافظة بني سويف، وقد جرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الطلاب المذكورين.

ضبط طالب بإحدي مدارس إدارة الوايلي التعليمية التابعة لمديرية التربية والتعليم بالقاهرة بنشر أحد أجزاء كراسة امتحان التربية الدينية بعد مضي نصف الوقت  تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

تعليقات الطلاب

الكثير من طلاب الثانوية عبروا عن سعادتهم بامتحانات اليوم الأول، واعتبروا أن الأسئلة جاءت في مستوى الطالب المتوسط ولم يكن بها أي صعوبة.

وعلق عدد منهم على امتحان التربية الدينية أنه به عدد من الأسئلة التي لم يتمكنوا من الإجابة عنها، مؤكدين «الدين مكنش بيتشرح عندنا في المدرسة».

تعديل نموذج الإجابة

قررت وزارة التربية والتعليم تعديل تعديل جزئيتين في نموذج الإجابة بمادة اللغة العربية، إضافة إلى جزئية أخرى في امتحان طلاب الدمج.

وأوضح رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام الامتحانات، الدكتور رضا حجازي، في تصريحات لليوم السابع، أن بعض المعاجم تحدثت عن المعنى اللغوي وجمع كلمتي «دليل وقليل» بشكل مختلف عن معاجم أخرى، فبعضها أورد جمع دليل «دلائل»، وبعضها جمعتها لـ«دلالة» وتم تعديل نموذج الإجابة لتصبح كلا الجملتين صحيحة.

وأكد أن الحال بالنسبة لكلمة «قليل»، بعضها جمعها على «أقلاء أو قليلون أو قليلات»، وسوف تحسب الدرجة للطالب إذا أجاب بأي من هذه الكلمات.

وبالنسبة لطلاب الدمج، أكد رئيس امتحانات الثانوية العامة، أن بعض أولياء الأمور اشتكوا من صعوبة الجزئية رقم 2 بسؤال الأدب، الذى يتكون من 6 جزئيات وتم تعديل نموذج الإجابة ووضع درجة الجزئية رقم 2 على الفقرة «أ» لتصبح الجزئية «أ» من درجتين بعد إلغاء الجزئية رقم 2 لشكوى الطلاب منها.

 ويؤدى الامتحانات فى الشعبة الأدبية 266 ألفًا و898 طالبًا وطالبة على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 114 ألفًا و716 طالبا وطالبة فى شعبة العلمي رياضة و264697 طالبا وطالبة في شعبة العلمي علوم، كما يوجد 58 طالبا يؤدي الامتحان داخل مستشفى 57357، و3 طلاب في مستشفى أورام طنطا، و63 طالبا فى معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبا في السجون.




0
1
0
1
0
1
0