قتل محام يدعى أحمد عبده، على يد مجموعة من البلطجية داخل مكتبه بدائرة المنتزه بالإسكندرية، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة، وعرضها على الطب الشرعى لتحديد سبب الوفاة.

وانتقل فريق البحث الجنائي برئاسة اللواء شريف عبد الحميد مدير المباحث الجنائية، لمسرح الجريمة للمعاينة والتحري حول الواقعة وملابساتها، وجار تحديد مرتكبي الجريمة ومعرفة الدوافع الرئيسة للجريمة.

وأفادت التحريات الأولية، حسبما أدلى بعض الأهالي بشهادتهم، أنه ربما يكون السبب وراء جريمة القتل مجموعة من البلطجية انتقموا من المحامي بسبب أداء عمله.

‫من جانبه طالب المحامي وائل نجم، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، في بيان صحفي، وزارة الداخلية بسرعة ضبط الجناة فى حادث مقتل الاستاذ احمد عبده المحامى بمكتبه بالمنتزه بالاسكندريه، وتطبيق القانون على كل من يثبت ارتكابه الجريمة وتقديمهم للمحاكمة.

وناشد كل من لديه معلومات عن الحادث أن يتقدم بها إلى الجهات الأمنية للمساعدة للقبض على المجرمين،  ‫كما طالب بسرعة انهاء إجراءات معاش المحامي حيث أن أسرته أصبحت بدون سند يرعاهم.




0
0
1
2
0
4
0