قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن لديه رؤية لتطوير العقل المصري.

رؤية الخشت تقوم على مراحل متعددة لتغيير طريقة تفكير الطلاب لحمايتهم من «التفكير الإرهابي والمتطرف».

وطالب في حديث لـ«شبابيك»، بتغيير طرق التفكير المصري، وعرض مناهج التفكير النقدي وريادة الأعمال على المجلس الأعلى للجامعات لدراسة تعميم الفكرة على مستوى الجامعات المصرية.

من تطبق عليه المناهج الجديدة؟

وكشف عن تطبيق المناهج على طلاب الفرقة الأولى للعام الدراسي 2018-2019، بواقع مادة واحدة باسم «التفكير الناقد» على أن يدرسوا مادة ريادة الأعمال خلال الترم الثاني من العام المقبل.

ونفى تطبيق مناهج التفكير الناقد وريادة الأعمال على طلاب الفرقة الثانية فصاعدا، مؤكدًا أن المستفيد من دراسة المناهج هم طلاب الفرقة الأولى من العام الدراس الجاري فقط.

النجاح شرط التخرج

وأوضح أن المناهج ستكون متطلب من متطلبات التخرج؛ لجميع طلاب الجامعة باختلاف تخصصاتهم، وذلك وفقاً لما أقره مجلس الجامعة بشأن إعداد المقررين، وتدريسهما مرة واحدة فقط لكافة الطلاب خلال فترة الدراسة، ولن يستطيع الطلاب الحصول على شهادات التخرج دون النجاح في المقررين لريادة الأعمال والتفكير الناقد.

الهدف من المناهج الجديدة

أشار رئيس الجامعة إلى أن مقرر التفكير النقدي يستهدف تزويد الطلاب بمهارات التفكير وتطبيقها في جميع المواقف والمجالات والمشكلات التي يواجهها الطلاب في حياتهم اليومية ليكونوا بناء منطقي للحجج والآراء المطروحة وأنواعها وتحليلها واكتشاف مدى صدقها وصحتها وجوانب القوة والضعف فيها ورصد الأخطاء الشائعة في التفكير وبخاصة الأحكام المسبقة.

ويستهدف مقرر ريادة الأعمال تزويد جميع الطلاب بالمهارات اللازمة لنجاحهم كرواد أعمال من خلال اكتسابهم أساسيات بدء المشروعات ووضع خططها والبحث عن مصادر تمويلها وتسويق منتجاتها أو خدماتها.

ويكتسب الطلاب من خلال المقررات القدرة على إدراك أهمية دور ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة في التنمية وعوائدها على الفرد والمجتمع وتنظيم المشروعات الصغيرة وإدارتها.

تدريب أعضاء هيئة التدريس على المناهج الجديدة

وكشف الخشت عن انتهاء تدريب 35 عضو هيئة تدريس وهيئة معاونة من الكليات المختلفة على مقرر ريادة الأعمال.

كما تم تدريب 40 من أعضاء هيئة التدريس على مقرر التفكير النقدي، لإعداد كوادر تستطيع تدريس المقررين للطلاب.



0
0
0
0
0
0
0