أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الميثاق الأخلاقي لطلاب الجامعات المصرية والخاصة والمعاهد العليا، بهدف مكافحة الفساد والحد من آثاره على كافة النواحي الإدارية والاقتصادية والسياسية.

وقال مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية، الدكتور طايع عبد اللطيف، إن طالب الجامعة يواجه تحديات تؤثر في فكره ومشاعره وسلوكه، وربما يوجهه ذلك للتحلل من الضوابط التي يرتضيها المجتمع والجامعة، ما ينتج عنه سلوكيات تتسبب في سوء علاقته بالمجتمع.

وأضاف لـ«شبابيك»،أن التحديات التي تواجه الطلاب، ربما تُسهم في تدني ثقته بنفسه، أو تؤدي إلى ضعف في دراسته، أو تسبب توترا في علاقته بأساتذته وزملائه؛ فيكون عضوا ا مزعجا في جامعته ومجتمعه.

وذكر عبد اللطيف، أن الهدف من الميثاق الأخلاقي للطلاب هو تحصينه بالأخلاقيات يجب التحلي بها وتوعيته بالواجبات التي يجب أن يلتزم بها والحقوق التي يتمتع بها في كافة تفاعلاته بالحياة الجامعية.

كما يهدف الميثاق لتعريف الطلاب بالقوانين التي تنطبق عليه، ليستطيع أن يواجه التحديات باقتدار، مشيرا إلى أن الاتجاهات المعاصرة في التعليم الجامعي تنادي بأن يكون الطالب عضوا ا مهما في أسرة الجامعة، وشريكا فعالا في صناعة سمعتها وهيبتها داخل المجتمع.



0
0
0
0
0
0
0