في المقابلة الشخصية للعمل، تشير الدراسات إلى أن الآخرين يشكلون 90% من رأيهم فيك خلال الدقائق الأربعة الأولى، كما أن أكثر من 60% من الأثر الذي تتركه يكون بسبب جسدك وليس لسانك، وتعتبر لغة الجسد جانب أساسي في تعاملاتك اليومية مع الناس، وتزداد أهميتها في مقابلات التوظيف.

المدير العام لشركة «برايم» للاستشارات الإدارية ممدوح النقيب، يقول في حديثه لـ«شبابيك» إن قسم الموارد البشرية يهتم بلغة الجسد خاصة في الشركات الكبيرة ومكاتب التوظيف،  بداية من حركة العين واهتزاز القدمين وحتى السكوت.

لكن بشكل عام، يضيف «النقيب» أن لغة الجسد لا تستخدم في قرار تعيين المتقدم للوظيفة بشكل بحت، وإنما تساعد على المفاضلة بين المتقدمين وتحديد أكثرهم صدقًا وأقدرهم على العمل تحت ضغط دون توتر، فلو كان اثنان متقدمان للوظيفة ويملكان نفس المستوى العملي، تستخدم لغة الجسد لاختيار الأفضل منهما .

في هذا التقرير من «شبابيك» ستتعرف على أهم التعليمات الخاصة بلغة جسدك حتى تضمن الفوز بالوظيفة، كما ينصحك خبراء النفس والتوظيف في كتاب «المرجع الأكيد في لغة الجسد» لـ«آلان بييز».

في منطقة الاستقبال

في البداية تجنب دخول المكتب ويداك مشغولتان بالعديد من الأشياء التي تشتتك فتبدو متلعثمًا «متهتهًا» أمام الذي يختبرك، فإذا كنت ترتدي معطفًا يمكنك إعطاؤه لموظف الاستقبال إن أمكن.

لا تجلس في الاستقبال حتى لا يهملك الموظفون، بل قف مشبكًا يديك خلف ظهرك كدليل على الثقة، وتحرك في المكان ببطء وهدوء.

الدخول

لا تقف كتلميذ ينتظر العقاب قبل الدخول

طريقة دخولك إلى المكتب توحي بالطريقة التي تتوقع أن يعاملك بها مسؤول الموارد البشرية، فعندما يعطيك موظف الاستقبال الإشارة أسرع بالدخول بلا تردد.

لا تقف على المدخل كتلميذ سيئ السلوك ينتظر العقاب من ناظر المدرسة، بل حافظ على سرعة سيرك للأمام بلا تغيير لمزيد من الاتزان العصبي.

الأسلوب

قد تجد المسؤول عن مقابلتك مشغولا بالحديث في الهاتف أو يربط حذاءه مثلا، فلا تتوقف منتظرًا لما يفعل، بل تابع تقدمك بصورة مباشرة وحركة سلسة، ضع هاتفك أو حقيبتك جانبًا وصافح المسؤول ثم اجلس على الفور.

بهذا توصل رسالة للمسؤول أنك معتاد على المقابلات الرسمية في المكاتب الفخمة، وأن عليه أن ينتبه إليك ولا يهملك، فقد يكون قاصدًا أن يختبرك من البداية.

المصافحة

حين تصافح المسؤول اجعل راحة يدك مستقيمة، واضغط على يده بنفس درجة ضغطه على يدك، ولا تنزع يدك منه بل دع له القرار بترك يدك حين يريد، ولا تصافح عبر المكتب إن أمكن حتى لا يشعر المسؤول بالسيطرة.

عند الحديث استخدم اسم المسؤول مرتين خلال الـ 15 ثانية الأولى ولكن لا تتحدث لأكثر من 30 ثانية في المرة الواحدة.

عند الجلوس

انتبه عند الجلوس

قد تضطر للجلوس على مقعد منخفض في مواجهة المسؤول، ولهذا ينبغي تدوير المقعد حتى لا تبدو كشخص يتلقى التأنيب، وإذا لم تستطع أن تدور المقعد، يمكنك تدوير جسدك بدلا منه حتى يبدو مشهدك أفضل.

مناطق الجلوس

إذا دعاك المسؤول للجلوس في منطقة غير رسمية مثل مائدة تناول الطعام أو القهوة، فهذه إشارة إيجابية لأن 95% من قرارات الرفض تصدر من وراء المكتب.

الأريكة اللينة مريحة في الجلوس، ولكنها تجعل منظرك عجيبًا حين تغوص فيها لأسفل ورأسك بارزة مع ساقين مرفوعتين أسفلها، لذا اجلس على حافتة الأريكة إن لزم الأمر.

إيماءاتك

لا تكثر من الإيماءات وحركة يدك ورأسك أثناء الكلام، فقلة الحركة دليل آخر على أنك من منزلة عليا تلقي الأوامر بثقة، نصيحة أخرى يمكنك فعلها إذا استطعت وهي استخدام حركات المسؤول نفسها إن أمكن.

المسافة

حافظ على مسافة مناسبة

احترام المسافة الشخصية بينك وبين المسؤول أمر في غاية الأهمية خاصة في الدقائق الأولى من الاجتماع، لأنك لو اقتربت أكثر مما ينبغي فسوف يضطر هو إلى التراجع بظهره أو سيميل بعيدًا عنك.

كقاعدة عامة عليك الاقتراب من الأشخاص المألوفين المقربين منك ولكن عليك أن تبتعد أكثر عن الأشخاص الجدد والغرباء، كما أن السن يشكل عاملاً يجعلك تشعر بالألفة عند الأقتراب من شخص يقاربك في العمر وبالمثل تبتعد عمن يكبرونك أو يصغرونك بكثير.

الخروج


اجمع ما دخلت به من أشياء بسهولة ودون تخبط أو توتر، يمكنك مصافحة المسؤول إن أمكن ثم استدر وتوجه نحو الباب، ولو وجدت الباب مغلقًا فأغلقه ثانية بعد الخروج منه، فدائمًا ينظر الآخرون إليك عند مغادرتك ولذا ينبغي عليك تلميع الجزء الخلفي من الحذاء.



0
0
0
0
0
0
0