ربما نشعر بالملل من الواقع أحيانًا، حين نكون في المواصلات أو الاستراحات أو أوقات الفراغ، فنلجأ إلى الهاتف المحمول وبالتحديد ألعابه الإلكترونية الشهيرة مثل Candy Crush  أو Subway، من أجل التسلية والتفكير أيضًا.

أما ظهور لعبة «ببجي PUBG» فكان له أثر كبير، فهي تنقلك إلى ساحة قتال أقرب للحقيقة، لتحارب فيها مع آخرين، وتثبت مهارتك في الكر والفر والتصويب وغير هذا من المهارات التي جذبت الملايين حول العالم.

ما قصة هذه اللعبة؟، وهل فيها أي نوع من الإفادة أم مجرد وسيلة لتضييع الوقت؟

التطور الطبيعي لـMedal of Honour

كلمة PUBG في الأصل اختصار لأربع كلمات متجاورة وهي PlayerUnknown's Battlegrounds وتعني «ساحات معارك اللاعبين المجهولين» في إشارة صريحة لنوعية اللعبة، فهي معركة قتالية بين لاعبين غير معروفين لبعضهم، وصدرت في مارس 2017 على عدة أجهزة للألعاب.

تبدأ اللعبة بطائرة ضخمة تحلق فوق جزيرة، وعلى متنها 100 لاعب من جنسيات ودول مختلفة، ويهبط اللاعبون بالمظلات، لتبدأ الحرب على أرض الجزيرة، سواء بالأسلحة أو اللكمات وغيرها من الوسائل.

من الممكن أن يهبط اللاعب إلى الساحة منفردًا أو في فريق محدد يختاره، والهدف في كل الأحوال هو البقاء حيًا بعد قتل أعدائك، وهذه ليست مهمة سهلة خاصة مع واقعية اللعبة واحترافية اللاعبين.

بشكل عام، تعتبر «ببجي PUBG» هي النسخة الأحدث من لعبة Medal of Honour  على جهاز الحاسب الآلي التي جذبت الكثيرين في وقت انتشار محلات «النت كافيه»، فالهيكل العام لكلا اللعبتين واحد والجمهور واحد والفرق في الإضافات والتطويرات.

لكن الفرق الأكبر والأهم هو الوسيلة نفسها، فلعبة «ببجي PUBG» صدرت على الهاتف المحمول في مطلع 2018، وبالتالي صار جمهورها أضعاف جمهور الحاسب الآلي، فلم يعد أحدًا مضطرًا للذهاب إلى «النت كافيه» من أجل لعبها كما حدث مع لعبةMedal of Honour .

المزايا.. التعارف أهمها

بسبب الإضافات العديدة والمتطورة في لعبة «ببجي PUBG» أصبح لها عدة مزايا نعددها كالآتي:

التحدث بالصوت
التحدث في اللعبة ميزة قوية

يمكنك أن تتحدث مع فريقك أو مع اللاعبين الآخرين، هذه الميزة لم تكن في لعبة Medal of Honour، والآن مع وجودها في الهاتف المحمول تعتبر مثل برنامج الـ Massenger ولكن في إطار اللعب.

بهذه الطريقة يمكنك أن تتحدث مع جنسيات أخرى لتقوية لغتك، أو حتى لتكوين صداقات جديدة بالمزيد من التفاعل الذي يضمنه لك الصوت.

تسلية وتفكير
تحتاج اللعبة لتركيز ومهارة وتفكير من أجل إنهائها

اللعبة مسلية بشكل عام مثل الألعاب الأخرى الشبيهة، وما يميز «ببجي PUBG» وجود أسلحة متنوعة وطرق عديدة للقتال، بالإضافة لإمكانية ركوب سيارة مع فريقك، كما تستطيع علاج زملائك الجرحى.

 كل هذا سيدفعك إلى التفكير كي تفوز بواسطة العمل الجماعي، وتلقي المصائد لأعدائك، ولا يخلو الأمر من المواقف الطريفة حين تنادي على زملائك كي يساعدوك أو ينقذوك من الموت بسبب جروحك.

الرياضات الإلكترونية

تغيرت النظرة للألعاب الإلكترونية مع مرور الوقت في العديد من الدول، فلم تعد مجرد وسائل لتمضية الوقت، وإنما أطلقوا على بعضها «الرياضات الإلكترونية» في إشارة لفائدتها بشكل عام كأنها رياضة للذهن.

مسابقات عديدة تُجرى سنويًا في مصر والسعودية والإمارات، كان آخرها في مصر برعاية منظمة Gamers Lounge لمسابقات في ألعاب مثل fortnite و Counter Strike والجائزة 6000 آلاف دولار.

العيوب.. إدمان وطلاق

لا تخلو اللعبة  من العيوب، كالتالي:

الإدمان محتمل
في مرحلة معينة تصير اللعبة كالمخدرات

مثل أي لعبة مسلية وممتعة، عيبها الأساسي هو الإكثار منها لدرجة الإدمان، ومع لعبة بتفاصيل وحجم «ببجي PUBG» فبعض اللاعبين ينغمسون كليًا في عالم اللعبة وما فيها من أسلحة وأماكن ومهارات.

وبالفعل صار هناك عشرات الصفحات والمجموعات على «فيس بوك» مخصصة فقط من أجل اللعبة، مما يجعلها خيارًا سهلاً للهروب من الواقع والانعزال السلبي عن المجتمع.

خلافات وطلاق
الانشغال باللعبة يسبب الخلافات والمشاكل

الأمر الثاني هو الخلافات التي تحدث بسبب انشغال البعض باللعبة، وقد تصل حدة الخلاف إلى الطلاق نفسه، كما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي في العراق أنباء عن انفصال رجل وامرأته بسببها، فالزوج مشغول عن زوجته باللعبة، ومن ثم تشعر الزوجة بالغيرة.

هذا الأمر الذي ذكّر البعض بتحدي «الحوت الأزرق» الذي يقود صاحبه للانتحار، فهنا في PUBG ينبغي عليك العكس بالبقاء على قيد الحياة حتى تفوز، ولكن في الواقع قد تصادفك المشاكل الأخرى.



2
2
0
0
0
0
0