حضر وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، اجتماع مجلس إدارة المركز القومي للبحوث، اليوم الخميس.

وخلال الاجتماع أشار الوزير إلى أهمية الدور الذي يقوم به المركز القومي للبحوث في مجال البحث العلمي، مؤكدا ضرورة أن يقدم المركز مشروعات بحثية تلبي احتياجات المجتمع وتساهم في حل مشكلاته، وتتواكب مع أولويات الدولة خلال الفترة القادمة.

وطالب الوزير بضرورة إنشاء وحدة للتسويق بالمركز على درجة عالية من المهارة والإتقان تتولى مهام الترويج والدعاية والإعلام للمنتجات والمخرجات البحثية وبراءات الاختراع التي يقوم بها المركز على مستوى الشعب العلمية المختلفة وتسليط الضوء على النماذج المضيئة بالمركز؛ بهدف توعية المواطنين وإعلامهم بالخدمات والأدوار التي يقدمها المركز لخدمة المجتمع في مختلف القطاعات سواء الطبية أو الصناعية أو العلمية بما يساهم في تحقيق البناء المجتمعي بحيث يكون على درجة عالية من الوعي بأهمية البحث العلمي في مصر.

ولفت الوزير إلى أهمية تكثيف تمثيل المركز القومي للبحوث في المعارض والمؤتمرات العلمية خلال المرحلة القادمة بما يحقق الترويج لخدمات المركز وتسويقها وتوعية المجتمع بها.

وطالب الدكتور خالد عبد الغفار بوضع تصور متكامل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم؛ بهدف تنظيم رحلات وزيارات لطلاب المدارس من مختلف المحافظات بشكل دوري؛ لتعريفهم بالمركز وإمكانياته المختلفة، مقترحا تجهيز معمل أو أكثر داخل المركز كنموذج محاكاة لطلبة المدارس لمختلف المناهج والمقررات العلمية التي يدرسونها، وذلك في إطار خطة الوزارة 2030 لنشر الوعي المجتمعي بالبحث العلمي على مستوى الجمهورية.

واقترح تنظيم مسابقة لطلاب المدارس بمختلف المراحل التعليمية على مستوى الجمهورية لعمل أبحاث علمية مشتركة لتعليمهم آليات البحث العلمي بما يتناسب مع أعمارهم، وأن تكون مشتركة لتأهيلهم للعمل معا كفريق واحد بحيث يكون كل مشروع بحثي يضم ما لا يقل عن 5 طلاب، على أن يمنح الفائزين جوائز مادية قيمة.

وطالب الوزير بضرورة التعاون والتكامل بين المراكز والمعاهد البحثية والجامعات المصرية؛ بهدف الاستفادة من كافة الإمكانيات المادية والبشرية وما تتضمنه من المعامل والأجهزة فى كل منهما.

وأحيط المجلس علما بمذكرتي التفاهم بين المركز القومي للبحوث وكل من جامعة نينشيا بالصين، والينكروترون الكندي، وجامعة ساليرنو بإيطاليا.

كما ناقش المجلس بعض الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة التدريس والهيئات المعاونة بالمركز.



0
0
0
0
0
0
0