لم يكن ذلك الصبي الأمي الذي نشأ في محافظة الأقصر يتخيل أنه سيكون يوماً ما حديث الصحافة العالمية، بسبب الأغاني الفلكلورية التي يؤديها ممسكاً بربابته.

عرفه الناس باسم «الريس متقال» وألفوه بالشارب الكثيف الذي يغطي وجهه والجلابية والربابة التي عشقها منذ طفولته. عندما كان برفقة والده ذات يوم ولمحها معلقة في أحد محال الباعة ألّح على شرائها، لتبدأ من هنا مسيرة فنان أبدع بفنه



0
0
0
0
0
0
0