يستعد محبو القراءة في مصر والوطن العربي، وعشاق اقتناء الجديد من الكتب لزيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الخمسين، والتي يحتفل فيها باليوبيل الذهبي له، بمشاركة 35 دولة.

ويبدأ المعرض أولى أيامه في 23 يناير 2019، حيث يقام هذه المرة في أرض المعارض بالتجمع للمرة الأولى بعدما كان يقام في مدينة نصر لسنوات طويلة، واختارت الهيئة المنظمة له الدكتور ثروت عكاشة والدكتورة سهير القلماوى، شخصيتا المعرض في دورته الحالية، كما أن جامعة الدول العربية هى ضيف الشرف.

يقدم «شبابيك» قائمة بأشهر الأماكن التي قد يجد فيها الزوار أهم الكتب العلمية والأدبية، والتاريخية، بأرخص الأسعار، إضافة لقائمة بالإصدارات المدعومة من قبل الحكومة المصرية أو حكومات الدول المشاركة في المعرض.

الهيئة العامة للكتاب

بعد غياب عارضوا سور الأزبكية وتجار الكتب القديمة لم يبق أمام الباحثين عن الكتب الرخيصة إلا المؤسسات الحكومية الموجودة بالمعرض، وأبرزها الهيئة العامة للكتاب، والتي تشارك هذه المرة بحوالي 594 كتاب بين جديد، إضافة للإصدارات الخاصة بها التي تعاد طبيعتها هذه الدورة.

وتحتفظ الهيئة لنفسها بمكانة مرموقة بين دور العرض حيث تعرض كثير من الكتب العلمية والأدبية، والتي تكون أسعارها زهيدة جدا حتى أن بعض الكتب تباع بخمسة جنيهات، أو أقل.

ورغم تراجع إصدارات الهيئة مؤخرا إلا أنها مازالت تحتفظ بميراث كبير من الكتب التي طبعت خلال السنوات الماضية.

في معرض الكتاب الجديد ستنقسم إصدارات الهيئة بين ثلاث مناطق مختلفة يمكن شرحها كالتالي.

في القسم الأول لمعروضات الهيئة سيجد رواد المعرض مجموعة ضخمة ومتنوعة من الكتب، وتتنوع أسعارها بين 20 و30 جنيها تقريبا، وغالبيتها كتب دسمة، وتضم عدد كبير من الروائع الهامة، مثل روائع الأدب المترجم، وسلاسل الجوائز العالمية، كما تضم باقة كبيرة من كتب الفلسفة، والتاريخ، والتأصيل العلمي لمختلف الفنون والآداب.

مكتبة الأسرة

تعد مكتبة الأسرة هي أهم مكان يمكن للباحثين عن الكتب الرخيصة زيارته، فهناك قد تجد أسعار تبدأ من جنيه واحد للكتاب، وأهم الإصدارات ستجدها في هذا القسم، في جانب العلوم.

وتهتم مكتبة الأسرة، بالكتب الفلسفية والعلمية، وكتب السياسية، والتاريخ السياسي لبعض الدول والثورات، وقد تصل أسعار الكتب لخمسة جنيهات على الأكثر.

فرع السور

في فرع الهيئة المعروف بالسور انسحابا على سور الأزبكية الشهير بالكتب القديمة ستجد الكتب القديمة بطبعات مميزة ونظيفة، وستكون أول قارئ للكتاب، ففي هذا السور تعرض الهيئة الكتب الموجودة في مخازنها ولم تباع في معارض سابقة، وعادة ما تعرض تحت لافتة أي كتاب بجنيه.

المركز القومي للترجمة

للباحثين عن أشهر الأعمال المترجمة وأهمها، عليهم التوجه للمكان الذي تعرض فيه إصدارات المركز القومي للترجمة، فهناك سيجد القراء قائمة بأهم الكتب المترجمة حديثا، إضافة للإصدارات التي ترجمها المركز في السنوات الماضية، وعادة ما يقدم المركز عروضا خاصة على منتجاته، بحكم كونه هيئة حكومية، حيث يحصل الطلاب وأعضاء هيئات التدريس، والباحثين، والصحفيين على خصومات قد تصل لنصف الثمن في حالة شراء مجموعات من إصدارات المركز.

الخصومات في معروضات المركز لا تقف عن خمسين في المئة، ففي بعض الأوقات يقدم خصومات تصل لـ70% على كتبه القديمة، كما أن معظم إصداراته لا تتراوح قيمتها بين 50 و100 جنيه.

قصور الثقافة والمجلس الأعلى

من بين الإصدارات الفريدة التي تقدم بأسعار خيالية يمكن أن تجدها أيضا في خيمة الهيئة العامة لقصور الثقافة، وهناك ربما تجد كتب نادرة، أو كتابات جيدة لأدباء الأقاليم والمحافظات، وتعرض الأعمال المترجمة، التي تمتاز بالأصالة وغالبيتها يكون قديم من حيث الإصدار لكن حالته جيدة، وأسعاره زهيدة للغاية.

أيضا في الوقت نفسه يقدم المجلس الأعلى للثقافة إصداراته التي طبعت خلال العام الماضي، أو حتى القديم منها، والذي عادة ما يدور حول قضايا الفكر والفلسفة، وعلى الرغم من أن كتبه مدعمة، إلا أنه يقدم خصومات قد تصل إلى 30%.

ركن القديم بالمكتبات

بعد تراجع حركات البيع على مستوى الكتب في الفترة الأخيرة، عمدت غالبية دور النشر الكبرى، والمعروفة بارتفاع أسعار الكتب فيها إلى عمل ركن خاص بالكتب القديمة، الموجودة في المخازن، حيث توفر دور نشر مثل الشروق ونهضة مصر، أخبار اليوم والأهرام ودار المعارف، أقسام خاصة للكتب القديمة، خصوصا في الثلاثة الأخيرة، توفر كتابات من إصدار مكتبة الأسرة بأسعار رخيصة جدا.

سور الأزبكية

لا تقتصر المعروضات الرخيصة على ما توفره الهيئات التابعة لوزارة الثقافة، فرغم مقاطعة تجار سور الأزبكية للمعرض، إلا أن 6 من التجار أعلنوا مشاركتهم، ومن المتوقع أن يشهد الجناح الخاص بهم حضورا مميزا، وسيتوفر فيه كتب قيمة، لا تتخط قميتها العشرة جنيهات.

ويقام العرض هذا العام على مساحة 450000 متر مربع، بعدد أجنحة يصل لـ 723 جناحًا، بمشاركة 1273 ناشر من مختلف دول العالم.

وللمرة الأولى بمعرض الكتاب تشارك 62 دار مصرية، و23 دار عربية وأجنبية، كما أن عدد الفعاليات الثقافية التي يحتضنها المعرض تصل لـ 563 فعالية، منها 234 مخصصة للأطفال، و8 ورش للكتابة المسرحية والفن التشكيلي.



0
0
0
0
0
0
0