اتجهت العديد من الجامعات المصرية في الفترة الأخيرة إلى تبني نشر ثقافة ريادة الأعمال بين الطلاب، والاهتمام بالأفكار الطلابية والسعي لتحويلها إلى مشاريع وشركات ناشئة.

وتنسق بعض الجامعات مع منظمات مجتمعية ومؤسسات مثل البنوك وجهاز تنمية المشروعات لاحتضان أفكار الطلاب وتدريبهم وتمويلهم، فكيف يتم ذلك؟

جامعة بني سويف

جامعة بني سويف تضم معهدا متخصصا في دراسات المشروعات المتوسطة والصغيرة، ويمنح درجة الدبلوم العالي والماجستير في مجال الأعمال الخاصة بمجال المشروعات الصغيرة والمتخصصة.

ويؤكد رئيس الجامعة، الدكتور منصور حسن، أن المعهد يعمل على تشجيع ثقافة ريادة الأعمال وخدمة المشروعات وقطاعات البنوك والمصارف والحكومة ووحداتها.

ولزيادة انتشار فكر ريادة الأعمال بين عموم الطلاب، قررت الجامعة تنظيم مسابقة لاختيار أفضل الأفكار المقدمة من الطلاب وتنفيذها بإشراف من المعهد، وبالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر

وبعد استقبال أفكار المشاريع من الطلاب، تختار لجنة مشكلة من المعهد وجهاز المشروعات أفضل 5 مشروعات، ويتولى المعهد تدريبهم على كيفية إنشاء مشروعاتهم وتحويلها من مجرد أفكار لمشروعات على أرض الواقع، كما يتولى الجهاز توفير التمويل اللازم لهذه المشروعات.

وأشار نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمد خضر، في تصريح لـ«شبابيك» أنه عقب تشكيل اللجنة المشتركة سيتم الإعلان عن آليات استقبال أفكار الطلاب ومعايير اختيار المشاريع الفائزة، ويمكن لأي طالب التقديم والمشاركة.

جامعة سوهاج

تتولى وحدة تنمية الأعمال والتكتلات الإنتاجية بجامعة سوهاج التي أنشئت نهاية عام 2018 مهمة تدريب الطلاب على ريادة الأعمال وإنشاء المشروعات اصغير والمتوسطة.

بدأ عمل الوحدة بتنظيم معسكر خلال إجازة نصف العام الدراسي شارك فيه 600 طالب وطالبة من كليات الصيدلة والزراعة والطب البيطري.

يشمل برنامج التدريب تعلم مبادئ وأسس ريادة الأعمال، واختيار الأفكار وتطويرها ومدى قابليتها للتنفيذ والاستثمار فيها وآليات الحصول على تمويل لهذه المشروعات والتسويق الجيد لها.

يقول رئيس الجامعة، الدكتور أحمد عزيز، إن خطوات تأهيل الطلاب في مجال ريادة الأعمال يتم بالتعاون مع شركة «En root للاستشارات» المتعاقدة مع مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي.

وأضاف أن المشروع يهدف إلى تأهيل 200 رائد أعمال أصحاب أفضل أفكار مبتكرة لمشروعات ناجحة وجادة خلال 2019-2020 وتوصيلهم بجهات التمويل لتنفيذ مشروعاتهم التنموية، ومساعدتهم على تكوين فريق عمل ناجح لإدارة تلك المشروعات.

وفي تصريح لـ«شبابيك» أكد أن التدريب متاح لعموم الطلاب وغير مقتصر على كليات بعينها، وسيتم تكرار هذه الدورات بشكل مستمر.

وعن أصحاب الأفكار الإبداعية من الطلاب، أشار «عزيز» إلى أن الجامعة تحتضنهم من خلال وحدة نقل التكنولوجيا وريادة الأعمال لدعم أفكارهم وتوجيههم وتوفير جهات التمويل التي تنفذ مشاريعهم.

جامعة القاهرة

اتخذت جامعة القاهرة خطوة مختلفة هي الأولى في الجامعات المصرية، وقررت تدريس منهج مرتبط بـ«ريادة الأعمال» للطلاب، يكون مقررا لمرة واحدة خلال مدة الدراسة.

يحصل الطالب على المنهج الإلكتروني، ويكون الامتحان فيه بنظام الكتاب المفتوح، وهو شرط لحصول الطالب على شهادة التخرج.

ويتبنى رئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، فكرة نشر ثقافة ريادة الأعمال بين طلاب الجامعات وتغيير فكر المصريين من انتظار الوظيفة إلى تنفيذ الأفكار والمبادرات.

كانت الخطوة الثانية لجامعة القاهرة هي افتتاح أول معرض لريادة الأعمال بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية شارك فيه عدد من الشركات الناشئة التي تخرجت من الدورة الأولى لبرنامج حاضنة الأعمال بالكلية.

وتقدم حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية الدعم الفني والمادي لرواد الأعمال في ستة أشهر من المراحل الأولى لشركاتهم الناشئة، وهي مقتصرة على طلاب وخريجي الجامعة.

وفي حال امتلاك أي طالب في الجامعة لفكرة مشروع، يمكنه الالتحاق بدورات حاضنة الأعمال والفوز بتمويل مقدم من البنك المصري الخليجي.

جامعة قناة السويس

ضمن إجراءات نشر مفهوم «ريادة الأعمال» بين الطلاب، أوضح نائب رئيس جامعة قناة السويس، الدكتور طارق رحمي، أن الجامعة تعاقدت مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتدريب الطلاب وتأهيلهم وتحويل أفكارهم لمشروعات على أرض الواقع.

وأضاف أنهم تعاقدوا أيضا مع وزارة القوى العاملة ووزارة الاتصالات لإنشاء مجمع الإبداع والابتكار لاحتضان الأفكار الشبابية، لافتا إلى أن هناك أنشطة أخرى تشجع على العمل الحر تنظمها إدارة النشاط العلمي ومكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا.



0
0
0
0
0
0
0