كتب- أحمد مراد

دشن مجموعة طلابية في الفرقة الرابعة بقسم الإعلام جامعة حلوان، حملة إعلامية كمشروع تخرج لهم بعنوان إفهمني للتوعية بمعاناة المتوحدين الذين يجدون صعوبة في فهم الناس لهم ولمتطلباتهم.

وأوضح قائد الفريق المكون من 23 طالبا، إسلام رمضان، أن الحملة ستقوم بتعريف مرض التوحد وتوضيح أنه مرض عضوي وليس نفسي، وذلك من خلال التسجيل مع أطباء وأخصائيين.

كما ستوضح الحملة التي يتبناها طلاب شعبة العلاقات العامة والإعلان، الأعراض المبكرة للمرض وسبل علاجه منعا لازدياد حالات المتوحدين، كما ستتعرض الحملة لمقارنة بين طرق التعامل والعلاج للمتوحدين داخل وخارج مصر أملا في تحسين أوضاع المتوحدين.

وأشار قائد الفريق إلى أن المشروع يمتلك نقطة قوة وهي وجود أحد الأعضاء من ذوي الاحتياجات الخاصة مما يمثل دينامو الحملة لمعرفته بهذه الفئة، كما أن اشتراكه في الإعلان التليفزيوني سيضفي مصداقية للحملة، فعلى الرغم من كونه كفيف وليس متوحد إلى أن انتماء لفئة الاحتياجات الخاصة كافي.



0
0
0
0
0
0
0