يقدم موقع شبابيك لجمهوره دعاء اليوم الثامن عشر من رمضان عام 1440 هجريا ودعاء اليوم الـ18 من شهر رمضان المبارك، ونقدم لكم من خلال هذا التقرير أفضل الأدعية التي يناجي بها العبد ربه، خلال الأيام المستحب الدعاء فيه.

ويقول الرسول أن للصائم دعوة لا ترد، فالدعاء في شهر رمضان المبارك والابتهال إلى الله -عز وجل- مستحب، لأن شهر رمضان به كثير من الخيرات.

دعاء اليوم الثامن عشر من رمضان

والدعاء في اليوم 18 من شهر رمضان المبارك 1440،  من الأمور المحببة كل أيام الشهر المبارك، فشهر رمضان من الشهور المحببة لدي المسلمين والأدعية هي أفضل العبادات التي يتقرب العبد بها إلى خالقه.

عن ابن عباس عن النبي –صلى الله عليه وسلم-: «اللهم نبهني فيه لبركات أسحاره ونور قلبي بضياء أنواره وخذ بكل أعضائي إلى اتباع آثاره يا منور قلوب العارفين».

اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي في رَمَضَان صِيامَ الصائِمينَ، وَقِيامي فيهِ قِيامَ القائِمينَ، ونَبِّهْني فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ، اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ وَجَنّبْني سَخَطِكَ وَنقِمتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِقِرآءةِ آياتِكَ.

اَللّهُمَّ واجْعَل لي نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا أجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وأَدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.

أفضل أدعية في شهر رمضان

ـ اللهم أني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذاب القبر ومن شر فتة الغنى ومن شر فتنة الفقر وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم أغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم اني أعوذ بكل من الكسل والهرم والمأثم والمغرم.

ـ اللهم أني أسالك يالله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولو يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم.

ـ اللهم إن أعوذ بك من سوء القاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الاعداء ومن جهد البلاء.

ـ اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ودعاء لا يسمع ونفس لا تشبع.

ـ اللهم أعوذ برضاك من سخطك وبمعافتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.

ـ اللهم رحمتك ارجو فلا تكلني لنفسي طرفة عين وأصلح شأني كله لا إله إلا انت.

ـ اللهم بعلمك العيل وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرا لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيرا لي، وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك نعيماً لا ينفد، وقرة عين لا تنقطع، والرضا بعد القضاء، ولذة النظر إلى وجك والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مُضرةٍ، ولافتنةٍ مُضلة اللهم زينا بالايمان واجعلنا من المهتدين.

ـ اللهم اني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم.

ـ اللهم إني أسألك من خير ما سألك به عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما استعاذ به عبدك ونبيك محمد.

أدعية مستجابة في رمضان

عن عمار بن ياسر رضي الله عنه، قال: دعوات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق أحيني ما علمتَ الحياة خيراً لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي، اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى.

وأسألك نعيماً لا ينفد، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضاء بعد القضاء، وأسألك بَرْد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين) رواه النسائي.



0
0
0
0
0
0
0