رئيس التحرير: أحمد متولي

احترسي من غرفة تغيير الملابس في المحلات لهده الأسباب

احترسي من غرفة تغيير الملابس في المحلات لهده الأسباب

الذهاب لشراء ملابس جديدة هو متعة كل فتاة. لكن هذه المتعة قد تفسد تماما مع وجود بعض المحلات التي تستغل غرفة تغيير الملابس في أعمال غير أخلاقية.

بعض الفتيات يتخوفن من فكرة وجود كاميرات مراقبة مخبأة بداخل غرفة تغيير الملابس، أو تعرضهن للتحرش من صاحب المحل أو أحد العاملين فيه أثناء استبدالهن ملابسهن.

في هذا التقرير يقدم لكِ «شبابيك» خطوات عملية، لمساعدتك على اكتشاف أي كاميرا مخبأة في غرفة تغيير الملابس، وخطوات أخرى تحميك من التعرض للتحرش.

كيف تكتشفين وجود الكاميرا؟

  • ألقِ نظرة جيدة في سقف وجدران الغرفة للبحث عن أي كاميرا ظاهرة.
  • لا تجازفي بتغيير ملابسك إذا وجدك سقف الغرفة غير مغلق جيدا أو به الكثير من الفتحات، حتى لا تكون هناك كاميرا مخبأة بالداخل.
  • تفحصي حائط وسقف الغرفة جيدا للبحث عن أي فتحتات صغيرة أو نقاط سوداء لافتة للنظر؛ فهناك كاميرا صغيرة للغاية تكون مخبأة في فيشة الكهرباء أو تكون على هيئة شماعة تغيير الملابس.
  • إذا وجدت فيشة كهرباء في البروفة، فهو في الأساس شيء غير منطقي.  وهنا يجب الامتناع عن تغيير ملابسك في هذه الغرفة.

كيف تحمي نفسك من الكاميرا؟ 

حتى لو تأكدت أن المكان خال من الكاميرات الصغيرة، فيجب أخذ احتياطتك باتباع هذه الخطوات:

  • قومي بإغلاق كافة الفتحات المثيرة للشك بملابسك أو حقيبتك. يمكنك الاستعانة بقطعة إضافية من الملابس الموجودة بالمحل لهذا الغرض.
  • يمكنك اصطحاب صديقتك معك في «البروفة» لتساعدك في غلق هذه الفتحتات المثيرة للشك.
  • احرصي على ارتداء طقم كارينا «بادي» و«بنطلون» تحت ملابس الخروج، حتى لا ينكشف أي جزء من جسمك أثناء تغيير الملابس.
  • وإذا كنت محجبة فلا تجازفين بخلع الطرحة أثناء تغييرك للملابس.
  • إذا كنت تقيسين قطعا متنوعة «بلوزة» أو «بنطلون». فلا تخلعي ملابسك بالكامل، ولكن بحسب القطعة التي تريدين قياسها.

خدعة المرآة المزدوجة 

المرآة العادية يمكنك الرؤية من خلالها من جانب واحد فقط. أما الجانب الآخر لها فيكون معتما. أما المرآة المزدوجة فيمكن من خلالها الرؤية من الجانبين.

وجود المرأة المزدوجة في «البروفة» يعني أن أي شخص يقف على الجانب الآخر سيستطيع رؤية صورتك في المرأة، دون أن تستطيعي أنت رؤيته.

ويمكنك اكتشاف خدعة المرآة المزدوجة بطريقتين

  • اطرقي بقبضتك جيدا عن المرآة، فإذا كان الصوت الصادر عن المرآة أشبه بصوت الشيء المجوف، فهي مرآة مزدوجة لا يوجد حائط خلفها. وإذا كان صوت الطرق مصمتا فهي مرآة عادية مثبته على الحائط.
  • ضعي اصبعك على المرآة بزاوية حوالي 90 درجة، فإذا وجدت مسافة بين إصبعك وإنعكاسة في المرآة في مرآة عادية، وإذا التصق إصبعك بانعكاس صورته في المرأة فهي مرآة مجوفة.. كما هو موضح بالفيديو.

كيف تحمين نفسك من التحرش؟

إذا كان وجود الكاميرا في «البروفة» هو شيء غير شائع، لكن بعض الفتيات قد يتشكين من التحرش بهن من العاملين بالمحل أثناء تغيير الملابس، وهنا يجب اتباع هذه الخطوات حتى لا تتعرضين للتحرش:

  • تحت أي ظرف لا تبدلي ملابسك في المحلات التي لا يتواجد بها عاملات نساء، خاصة لو كنت بمفردك.
  • لا تدخلي إلا المحلات المعروفة التي يتوفر فيها عدد كبير من العاملين وتكون مطلة على الشارع، فهذه المحلات من الصعب أن يتواجد بها متحرشون.
  • إذ اضررت لدخول أحد المحلات الصغيرة «تحت بير السلم» بسبب أسعارها المنخفضة فلا تدخليها وحدك يجب أن تكون برفقتك إحدى الصديقات أو أحد الأقارب.
  • اطلبي من صديقتك أو إحدى العاملات بالمحل أن تقف خلف «البروفة» وتمسك لك بالستارة أو بالباب حتى تنتهين من تغيير ملابسك.
  • اطلب من العاملة ألا تفتح «البروفة» عليك أثناء تغيير ملابسك، حتى لا يراك أحد الرجال بالخارج ويحاول مضايقتك بعد خروجك من المحل.

أميرة عبد الرازق

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا