من أول يوم مدرسة.. إزاي تحبب طفلك في المذاكرة؟

بعد العودة للمدراس يجد الآباء صعوبة في المذاكرة لأطفالهم، الذين يشعرون أنه يتم انتزاعهم من عالم الألعاب المرح الذي ينتمون إليه، لعالم من المعلومات الجافة التي يجدون صعوبة في استيعابها.

وبسبب شعور الآباء أن الأطفال «بيدلعوا» يلجأون لوسائل تجبر الطفل على المذاكرة لكنها تكرهه في الدراسة في نفس الوقت، لتستمر هذه المعاناة طوال العام الدراسي وطوال حياة الطفل أيضا.

في هذا التقرير لن يقدم لك «شبابيك» خطوات تساعدك على المذاكرة لطفلك فقط، بل تجعله يجب المذاكرة ولا ينفر منها.

افهم عقل طفلك أولا

طفل

حتى يستوعب الطفل المعلومة جيدا ويقبل على المذاكرة، فيجب أن تفهم كيف يعمل عقله، لتذاكر له بالوسيلة المناسبة، وذلك من خلال خطوات بسيطة نستعرضها فيما يلي:

  • لا تنفعل على الطفل عندما يرفض المذاكرة لأن عقله يكون غير جاهزا لاستقبال المعلومات بعد فترة الإجازة طويلة.
  • وتذكر أن عقل الطفل الصغير لا يعمل مثل عقل الكبار، فالمواد الدراسية التي تبدو لك بسيطة للغاية، هي بالنسبة لعقله الصغير عملية صعبة ومرهقة جدا.
  • ولذلك اجعل وقت المذاكرة يتخلله أوقات قصيرة من الراحة حتى تصفي ذهنه وتجعله قادرا على الاستمرار واستيعاب المعلومات بصورة أفضل.
  • وفي هذه الراحة يجب أن يمارس أي نشاط يبعد ذهنه عن التفكير مثل الاستماع للأغاني الطفولية أو مشاهدة مقاطع الكرتون أو تناول وجبة خفيفة تمنحه الطاقة.
  • وخلال المذاكرة استعين ببعض ببعض الأقلام والكراريس حتى تجعله مقبلا عليها.

كيف تذاكر مع طفلك؟

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b0%d8%a7%d9%83%d8%b1%d8%a9-2

  • بعد الرجوع من المدرسة لا تبدأ مع الطفل المذاكرة مباشرة، اتركه يناول غذاءه ويرتاح أو يلعب قليلا بعد يوم مرهق في المدرسة.
  • وابدأ معه بمراجعة المواد الأساسية مثل اللغة العربية والحساب واللغة الإنجليزية؛ خاصة إذا كان يجد صعوبة في مذاكرتها.
  • وإذا كانت هذه هي السنة الأولى لطفلك في المدرسة، فلا تبدأ معه بكتابة الحروف أو الكلمات أو حفظ بعض الأرقام، بل ابدأ معه بتلوينها مثلا، وبعد ذلك يمكنه أن يجرب كتابتها.
  • يمكنك البدء مع الطفل بقراءة قصة له بعيدا عن الكتاب المدرسي وسؤاله فيها وأن تطلب منه أن يحكيها لك. لا تستهين بهذه النقطة لأن لها دورا كبيرا في إنعاش ذاكرته وتجهيز عقله للمذاكرة.
  • ومن المفيد أيضا الاستعانة بهذا الأسلوب القصصي في دروس اللغة العربية والإنجليزية، لأنه يكسر صعوبة المذاكرة عند الطفل.
  • واستعين بالألعاب والأغاني التعليمية المرتطبة بالدروس التي سيذاكرها طفلك، والمتوفرة على الإنترنت بكثرة.
  • ولا تبدأ  المذاكرة مع الطفل بحب الواجب، بل يجب أن يفهم الدروس جيدا قبل حل الواجب حتى تثبت المعلومة في رأسه.
  • ولا تطلب من الطفل حفظ المواد بل اجعله يفهما أولا وحاول تبسيطها له قدر الإمكان.
  • واجعل المذاكرة تفاعلية بينك وبين الطفل، يمكنك أن تمثل أنك تذاكر معه وتطلب منه أن يختبرك مثلا. هذا سيجعه على المذاكرة ويثبت المعلومة في رأسه.

متابعته في المدرسة

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b0%d8%a7%d9%83%d8%b1%d8%a93

  • اطلب مقابلة مدرسة طفلك لمتابعة مستواه أولا بأول.
  • اعرف كيف يبدو طفلك في الفصل، يجب أن تشجعه على التفاعل مع المدرسة والمشاركة في الفصل لأن ذلك يجعله منتبها ودائم السؤال عما لا يفهمه.
  •  يجب أن تعرف نقاط ضعف وقوة طفلك. لا مانع من أن تخصص له وقتا للتركيز على المواد الصعبة أو تطلب ذلك من معلمته.

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا