رئيس التحرير: أحمد متولي

من كابتن لطيف لحد شلبوكا.. التعليق الرياضي في السينما كوميديا

من كابتن لطيف لحد شلبوكا.. التعليق الرياضي في السينما كوميديا

في قالب سينمائي يغلب عليه الطابع الكوميدي، أظهرت بعض الأفلام السينمائية أساليب متنوعة يتبعها المعلقون الرياضيون في أثناء نقل مباريات كرة القدم إلى المشاهدين.

ولجأت الأفلام السينمائية إلى طريقتين لكي تستطيع تصوير التعليق الرياضي أمام الكاميرا؛ بين ظهور معلقين رياضيين بالفعل في مشاهد سينمائية، أو قيام بعض الفنانين بتجسيد شخصية المعلق الرياضي.

محمد لطيف

ظهر الكابتن محمد لطيف معلقا رياضيا على مباريات كرة القدم في أفلام «في الصيف لازم نحب»، من إنتاج عام 1974، و«المحفظة معايا»، من إنتاج عام 1978، و«غريب في بيتي»، من إنتاج عام 1982.

بعد حوالي 25 عاما من لعب كرة القدم في نادي الزمالك ومنتخب مصر، اتجه الكابتن محمد لطيف إلى التعليق الكروي، دامجا ثقافته الرياضية مع خفة ظله، ما جعله يلقب بـ«شيخ المعلقين».

وظل شهيرا ببعض التعليقات الخاصة به، ومنها «يحلق عليه» و«هوبا هييي»، و«الكورة إجوان»، و«الجايات أكتر من الرايحات».

علي زيوار

ومجسدا شخصيته الحقيقية كذلك، أطل الكابتن علي زيوار معلقا على مباريات كرة القدم في أفلام «رجل فقد عقله»، من إنتاج عام 1980، و«عودة الهارب»، من إنتاج عام 1990.

وكان الكابتن علي زيوار يلعب في النادي الأهلي، إلى أن اتجه إلى مجال التعليق الرياضي على مباريات كرة القدم منذ عام 1959.

مدحت شلبي

أما الكابتن مدحت شلبي، فظهر في مشهد كوميدي معلقا على مباراة كرة قدم في فيلم «مرجان أحمد مرجان»، من إنتاج عام 2007.

وكان الكابتن مدحت شلبي يلعب مع فريق الشرطة، ثم اتجه إلى مجال الإعلام التليفزيوني الرياضي، والتعليق على مباريات كرة القدم، واشتهر بالعديد من «الإفيهات» المناسبة للموقف الكروي الذي يعلق عليه، بجانب التعليقات الخاصة به مثل «يا نهار أبيض»، و«حلوة حلوة حلوة للصبح» و«الله عليك يا حبيب والديك» و«الله الله الله» و«يخرب بيتك يا مجرم».

ذلك بجانب الفنانين الذين جسدوا شخصية المعلق الرياضي بشكل كوميدي أمام الكاميرا.

اسكتش الكورة

يعد «اسكتش الكورة» من أشهر الأغاني التي قام بأدائها ثلاثي أضواء المسرح (سمير غانم، وجورج سيدهم، والضيف أحمد)؛ حيث جسد جميعهم شخصية المعلق الرياضي، وعرفوا بجمل «شالوا ألدو.. جابوا شاهين.. ألدو قال مانتوش لاعبين» و«ندر عليا لو جبتم جون، لأروح أتجوز وأجيب المأذون، وأرش الملعب سكر وليمون».

 

سمير غانم

في مشهد كوميدي من فيلم «الزواج على الطريقة الحديثة»، من إنتاج عام 1968، تقمص الفنان سمير غانم شخصية المعلق الرياضي، واشتهر بجملة: «الكورة مع أحمد وأحمد مع الكورة».

جورج سيدهم

ومعلقا على مباراة كرة قدم مرة، ومباراة ملاكمة مرة أخرى، ظهر الفنان جورج سيدهم مجسدا شخصية المعلق الرياضي الذي يستغل وجوده أمام الميكروفون ليثرثر كثيرا، واشتهر بجملة «ودلوقتي بعد ما قلتلكوا حكاية الفيل، هاقولكوا بقى على حكاية الدرفيل»، وذلك ضمن أحداث فيلم «أونكل زيزو حبيبي»، من إنتاج عام 1977.

محمود عزب

كما أدى الفنان محمود عزب مشهد المعلق الرياضي على مباراة كرة القدم للمكفوفين في مشهد كوميدي من فيلم «أمير الظلام»، من إنتاج عام 2002.

وسبق أن أشاد الكاتب دانيال ألتمان في مقال لمجلة Foreign Policy بالمعلقين الرياضيين العرب، قائلا إنهم يطيلون لحظات الفرح عندما يسدد أحد أعضاء فرق كرة القدم هدفا بداخل الشبكة، ما يزيد من حماس مشاهدي التليفزيون، تشجيعا لـ«اللعبة الحلوة»، ومنهم التونسي عصام الشوالي الذى يمد المتفرجين بحكايات سابقة في عالم كرة القدم تربط بين ما يشاهدوه وبين ما يرويه، ويزيد من ثقافتهم الرياضية.

ودعم «ألتمان» رأيه من خلال المقارنة بين ثلاثة تعليقات على نفس الهدف الذى أحرزه لاعب نيوكاسل السابق حاتم بن عرفة ضد بولتون عام 2012، وكان أكثرهم حماسا هو التعليق العربي.

باللغة الإنجليزية: بدون شك هدف رائع.

التعليق هادئ باللغة الفرنسية.

باللغة العربية: بن عرفة.. بن عرفة.. بن عرفة.. بن عررررررررفااااه.. بن عرفااااااااااااااااه.. جووووووووووووووووووووووووووووووووول.

أماني عماد

أماني عماد

صحفية مهتمة بمجال الفنون والثقافة.. تهوى الكتابة عن السينما والأفلام، بجانب كتابة سيناريوهات أفلام واسكتشات وقصص قصيرة.

ميكس ميديا