حبوب الكبتاجون.. المكونات والأضرار وأعراض التعاطي

يعد منشط الكبتاجون من أخطر العقاقير التي تسبب الإدمان لمن يتعاطاها، وهي مادة كيميائية مستخرجة من الأمفيتامين تعمل على تحسين الحالة المزاجية، أيضا، وفي الغالب يستعمل كمادة منشطة، ويكثر استخدامه بين الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام بغرض تحمل الضغوط البدنية لطول فترة ممكنة.

أول من استخدم الأمفيتامين هم الجنود الألمان في الحرب العالمية الثانية، وكان يستخدم من أجل البقاء مستيقظين لمدة أطول، كما يستخدمه سائقو شاحنات النقل الضخمة التي تسير لمسافات بعيدة، أما الكبتاجون فاستخدم للمرة الأولى في اليابان.

استخدام الكبتاجون

يقول أخصائي العلاج النفسي والإدمان جمال فرويز، إن غالبية مستخدمي الكبتاجون يتعاطونه بغرض التنشيط، ويلجأون إليه لمحاربة النوم.

طريقة تعاطي الكبتاجون

 ينتشر عقار الكبتاجون على هيئة أقراص دوائية لونها أبيض تؤخذ عن طريق الفم، كما أنه يمكن تعاطيه عن طريق التدخين، وأحيانا يستنشق كبودرة وفقا للمركز العرب لمكافحة الإدمان.

مناطق انتشار الكبتاجون

ينتشر الكبتاجون كمخدر رئيسي في البلدان العربية، ودول الخليج، ويعد هو المخدر الأول في المملكة العربية السعودية، ويدخل البلاد بشكل غير شرعي عن طريق التهريب قادما من جنوب شرق أوروبا، ودول غرب آسيا، ومؤخرا يتم تصنيعه محليا في بعض البلدان الخليجية.

 ووفقا للدكتور جمال فرويز فإن كثير من مدمني هذا العقار يترددون على عيادته آخرهم فتاة سعودية عمرها 30 عاما، وقدمت من المملكة مؤخرا للعلاج منه في مصر.

الكبتاجون منشط جنسي

في دراسة نشرها المركز العربي لعلاج الإدمان يقول إن بعض الناس يستخدمون الكبتاجون كمنشط جنسي، لما له من درجة فعالة في تنشيط العملية الجنسية، لكنه قد يؤدى إلى تدمير الجهاز العصبي بشكل تدريجي.

وأثبت عدد من الدراسات الطبيبة أنالكبتاجون يسبب العجز الجنسي، حيث يؤثر هذا العقار بشكل مباشر على العلاقة الجنسية لدى الرجال، ومن المحتمل أن يؤدي إلى إصابتهم بالعقم.

أعراض تعاطى الكبتاجون

بعض الأعراض الجسمانية تظهر على متعاطي الكبتاجون، أولها ظهور هالات سوداء على الوجه، وانخفاض الشهية، واحمرار العينين، لجانب عدم الاتزان وعدم السيطرة على الحركة وقلة التركيز والتعرق الدائم ورائحة الفم الكريهة، إضافة للهلاوس السمعية والبصرية.

مخاطر الكبتاجون

وفقا لجمال فرويز فإن الكبتاجون الذي يستخدمه البعض يؤثر بشكل كبير على المخ، ويتسبب في احتقان في القشرة المخية، قد تصل لحد الجلطة.

ويقول إن هذا العقار مدمر، حتى أن بعض الدراسات الطبيب تشبه أضراراه بعملية سقوط مبنى، فهو يدمر الجسم تماماً، ومن بين أضراره، نقص كريات الدم البيضاء مما يؤدي إلى الأنيميا، تشوه الأجنه، قرحة المعدة، وتسبب حقن الكبتاجون بكميات كبيرة إلى التهاب في الشرايين وانسداد في الأوعية الدموية.

ووفقا للمركز العربي لعلاج الإدمان، فإن بعض الدراسات الطبيبة أثبتت أن الكبتاجون يدمر الخلايا العصبية المسؤولة عن إنتاج الأدرينالين والدوبامين والسيراتونين.

أضرار الكبتاجون النفسية

للكبتاجون أضرار نفسية جسيمة على صحة المتعاطي مثل:

  • التقلبات المزاجية الشديدة هي أشهر ما يميز مدمني الكبتاجون، فقد يريد المدمن في لحظة شيئاً ثم ما يلبث أن يرغب بعكسه في اللحظة التي تليها.

  • الرهاب الاجتماعي والانعزال عن الناس والبكاء بدون سبب.

  • جنون الارتياب والشك هو من أكثر ما يميز مدمن الكبتاجون، فهو يشك بكل شيء حوله ويشك بأن من حوله يكيدون له المكائد مما يجعله يقوم بتصرفات عدوانية ضدهم، قد تصل إلى القتل.

  • الهلاوس السمعية والبصرية، فمدمن الكبتاجون يعيش في جنون الارتياب والشك ويُهيئ له أنه يسمع أشياء غير موجودة ويرى أشياء ليست حقيقية.

  • القلق والتوتر النفسي الشديدين.

علاج إدمان الكبتاجون

 في مرحلة العلاج  يخضع متعاطي الكبتاجون لعدة مراحل، تبدأ بالحجز في إحدى المصحات النفسية، لاجراء الفحوصات اللازمة، ومعرفة الفترة التى تعاطي فيها المريض، والكمية التي تناولها، لتبدأ بعدها عملية سحب المخدر من الجسد.

في مرحلة سحب المخدر من الجسد، يخضع المريض لكورس دوائي مكثف، يتضمن بعض أدوية الاكتئاب وفقا لفرويز، ولابد أن يتم ذلك تحت إشراف طبي، وبجرعات محددة، نظرا لتأثير المخدر بشكل كبير على حياة المريض.
يلي ذلك مرحلة التأهيل النفسي والبدني ويخضع المريضفيها لجلسات نفسية من قبل عدد من المتخصصين، لتأهيله نفسيا وبدنيا وضمان عدم الانتكاس أو العودة مرة أخرى للتعاطي.

عبدالغني دياب

صحفي مصري متخصص في الشؤون السياسية والاجتماعية

ميكس ميديا