هل يتبع الأهلي «وصفة إنجليزية» ضد اتحاد الكرة؟

أعلن النادي الأهلي مساء الجمعة عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ 34 للدوري، قياسا بما جرى مع المارد الأحمر بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجلة في السابق،  ما يعني أننا أمام أزمة كبيرة بين الأهلي من جهة، واتحاد الكرة من الجهة أخرى.

مشكلات الأندية المصرية مع الاتحاد المصري لكرة القدم لا تتوقف، خاصة مع عدم قدرة لجنة المسابقات التابعة للاتحاد على تنظيم المسابقة على نحو جيد، في وجهة نظر الكثير من المتابعين، ولعل مشكلة عدم انتظام مسابقة الدوري الذي يتم تأجيل العديد من مبارياته أكثر من مرة في الموسم الواحد أبرز المشكلات التي تواجهها الأندية مع اتحاد الكرة.

في هذا التقرير نستعرض  خطة أو «وصفة إنجليزية» اتبعتها أندية الدوري الإنجليزي في أوائل تسعينات القرن الماضي وأسفرت عن أقوى بطولة دوري في العالم، وأكثر البطولات تنظيما؛ فهل يقود الأهلي الأندية المصرية لتكرار ما فعلته أندية إنجلترا؟


 

من الدرجة الأولى  للممتاز

حتى العام 1992، كانت الدرجة الأولى هي أعلى درجة في كرة القدم الإنجليزية ه؛ إلى أن اجتمع رؤساء الأندية الجماهيرية الكبرى في انجلترا (ليفربول، آرسنال، مانشستر يونايتد، إيفرتون، توتنهام) وقرروا الانفصال عن دوري الدرجة الأولى، وتشكيل رابطة للأندية لتشارك في البطولة الجديدة الأكبر (الدوري الممتاز) وتحصل الأندية الكبرى التي تتحتل مراكز متقدمة على النصيب الأكبر بدلا من تقسيم الأرباح بالتساوي بين كل الأندية من مختلف الدرجات.

وبالفعل وقعت الأندية الكبرى ميثاق بطولة الدوري الممتاز في يوليو من العام 1991، وشكلت رابطة للأندية الإنجليزية التي نعرفها اليوم برابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وتركت دوري الدرجة الأولى في مايو 1992، بعد أن نجحت في الحصول على بنك بركليز كراعي للمسابقة، وإصدار التراخيص اللازمة للبث التلفزيوني، لتنطلق بعد ذلك بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 1992-1993، ومنذ ذلك الحين رأينا مسابقة الدوري الإنجليزي بمسماها الحالي، والتي كان الهدف منها في البداية تحقيق مكاسب مادية كبيرة للأندية الكبرى، إلا أنه اتضح في نفس الوقت أنه كان قرارا صائبا.

ويعتبر الدوري الإنجليزي الممتاز من أكثر دوريات العالم مشاهدة، كما أنه الأكثر ربحا، ففي العام 2017 حقق الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إيرادات قياسية قيمتها 3.6 مليار جنيه استرليني.

تضامن مع الأهلي

ما يدعم الأهلي ضد اتحاد الكرة هو انه لا يقف وحيدا، حيث تضامنت 4 أندية مع بيان النادي الأهلي الذي أصدره مساء أمس الجمعة، وأعلن خلاله رفضه استكمال مباريات الدوري الممتاز بعد إقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي تستضيفها مصر في شهر يونيو المقبل.

ومن بين الاندية المتضامنة مع الأهلي نادي سموحة، الذي كتب رئيس مجلس إدارته، محمد فرج عامر، عبر صفحته على موقع الإعلام الاجتماعي «فيسبوك» أن «سموحة يعلن تضامنه مع ما جاء ببيان النادي الأهلي، والذي يؤكد على ضرورة عدالة المنافسة والتعامل مع مبدء المساواة».

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا