3
«#تربية_بتطالب_بالتكليف».. صحوة الطلاب بعد الحرمان 21 عام

«#تربية_بتطالب_بالتكليف».. صحوة الطلاب بعد الحرمان 21 عام

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» هاشتاج «#تربية_بتطالب_بالتكليف» والذي لاقى تفاعلا كبيرا من قبل المستخدمين على مجموعات فيس بوك.

ودشن المطالبون بعودة نظام التكليف بالنسبة لخريجي كليات التربية من الجامعات المصرية مجموعات خاصة تحمل شعار المناداة بعودة التكليف لخريجي كليات التربية، وأبرز هذه المجموعات: «جروب رجعوا التكليف لتربية».

وتخطى حاجز التعليقات والتغريدات بالنسبة للمتفاعلين على الهاشتاج أكثر من 150 ألف تغريدة على مدار يومين منذ إطلاق الهاشتاج.

​​​​​​​

 

​​​​​​​حملة رجعوا التكليف لتربية

وقالت منسقة حملة رجعوا التكليف لتربية، مها جمال عدلي، إن هذه القضية منذ فترة طويلة، بالرغم من دراسة أكثر من 13 مادة في الفصل الدراسي الواحد، إلا أن أي خريج يمكنه عمل «دبلومة تربوية» ليتساوى مع خريج تربية.

وأضافت أن هناك أبعاد أخرى ستؤثر على التعليم ككل خلال الفترة القادمة، وهي أن أغلب الطلاب في الوقت الحالي يميلون للكليات ذات التكليف، وبالتالي تكون كلية التربية من الكليات غير المرغوب بها في التنسيق من جانب من هم أقل من 90 ٪، في حين إنها كانت من كليات القمة في وقت من الأوقات، وسيظهر الفرق في قوة المادة العلمية عند الخريجين ونحن نريد أن ننهض بمستوى التعليم في مصر.

ويطالب الطلاب وزير التربية والتعليم بالنظر في المشكلة ومحاولة حلها حتى لا يهدر حق الطلاب.

تكليف كلية التربية

قررت الحكومة في عام 1998 إلغاء تكليف خريجي كليات التربية المعنيون بالتدريس، ما أدى إلى اقتحام عملية التدريس بعض الخريجين غير المتخصصين، وترتب على ذلك تردي العملية التعليمية.

وجرت عدة محاولات من قبل وزارة التربية والتعليم في عهد الدكتور الهلالي الشربيني، لإعادة تكليف كلية التربية في الحوار المجتمعي الشامل لتطوير وإصلاح التعليم.

وأعلن الوزير في ذلك الحوار توصيات بعودة التكليف في نوفمبر 2016، ولكن بعد خروج الشربيني من الوزارة لم يتم تنفيذ التوصيات.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم

ميكس ميديا