تطورات واقعة خطف طفل في مستشفى بريدة السعودية

أفادت وسائل إعلام سعودية، إلقاء قوات الأمن بالمملكة على سيدة اختطفت طفل من مستشفى في مدينة بريدة، أكبر مدن منطقة القصيم.

ونقلت التقارير السعودية عن مصادر أمنية أن الأجهزة الأمنية في القصيم قبضت على مختطفة الطفل، ومن المتوقع إصدار بيان صحفي من الأمن السعودي خلال ساعات للكشف عن تفاصيل الحادثة.

وكانت النيابة العامة السعودية، قد باشرت التحقيقات في الحادثة، حيث كُلف فريق مختص من المحقّقين باستكمال إجراءات القضية والشخوص إلى مكان الواقعة بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة.

وتم تفريغ الكاميرات المحيطة بمحل الواقعة، وقام فريق بالتحقيق مع كل مَن تقتضي المصلحة التحقيق معه؛ وذلك للوقوف على حيثيات القضية وسرعة التنسيق مع الجهات الأخرى ذات العلاقة؛ من أجل الوصول إلى حقائق الأمور، وإحاطة التحقيقات للحادثة من جميع جوانبها، والتصرف في هذا الشأن طبقاً لنظام الإجراءات الجزائية.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة القصيم، قد أوضحت في وقت سابق أن الجهات الأمنية تحقّق في اختفاء طفل حديث الولادة، الجمعة، بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة.

واختفى الطفل بحسب بيان للمديرية العامة للشؤون الصحية في القصيم أثناء وقت الزيارة عندما كان مع ذويه بالغرفة المخصصة لوالدته بقسم التنويم، ولم يكن في غرفة الحضانة.

على الفور تمّ تفعيل بروتوكول الشفرة الوردية، وهو بروتوكول يشير إلى اختفاء طفل بالمستشفى، بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالشؤون الصحية، وشرطة المنطقة؛ التي تباشر التحقيق في القضية.

وأكّدت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة القصيم، أن مستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة اتخذ الإجراءات والتدابير الأمنية في مثل هذه الحالات، ومتابعة ذلك مع المعنيين بالجهات الأمنية.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا