«للذكرى الهباب وأيام العذاب».. رسائل تكلف جامعة الأزهر 20 مليون جنيه سنويا

انتقدرئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد حسين المحرصاوي، بعض السلوكيات التى يقوم بها بعض الطلاب، والتي تؤدي إلى إهدار المال العام ككتابة الطلاب على الجدران بقاعات المحاضرات أو فى غرف المدينة الجامعية عبارات مثل «للذكرى الهباب وأيام العذاب».

كما انتقد غسل الطلاب للفاكهة في الكولدير أو إلقاء بقايا الطعام بالحوض، والتى تكلف الجامعة سنويًا صيانة فقط 20 مليون جنيه، وهو مبلغ كبير كان من أولى صرفه في أمور تساهم في العملية التعليمية.

قال إن شباب اليوم هم أمل المستقبل، معلنا: «نحن نهتم بشباب جامعة الأزهر، ونعدهم للمستقبل وقيادة البلاد».

وأضاف المحرصاوي، أن أى جامعة بها الطالح والصالح، والجامعة تدعوا دائما للاتجاه للصالح، لأن الدين أمر بمصاحبة الصديق الصالح.

واستشهد رئيس جامعة الأزهر بالمثل العامي الذي يقول: «الصاحب ساحب»، موضحا أنه لا يمكن لأي أمة أن ترتقى إلا بالشباب.

وذكر المحرصاوى، خلال كلمته للطلاب بأول أيام الدراسة: «الارتقاء بالجامعة يحتاج من الطالب الالتزام بالحضور والمذاكرة».

الكلمات المفتاحية

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا