بلاغ للنائب العام بشأن أزمة اتحاد الكرة حول التصويت لمحمد صلاح في جوائز «الأفضل»

تقدم محامون، ببلاغ إلى النائب العام، للتحقيق في أزمة استبعاد صوت مصر في مسابقة الاتحاد الدولي لكرة القدم لاختيار أفضل لاعب كرة قدم في العالم.

وأشار المحامي عمرو عبد السلام، في البلاغ الذي حمل رقم 12890/2019 عرائض النائب العام، إلى المبلغ ضده اللواء ثروت سويلم بصفته الامين العام للاتحاد المصري لكرة القدم السابق، أضر بمصالح  الغير والدولة.


 

وفيما يلي نص البلاغ الذي تقدم به المحامي عمرو عبد السلام، و3 محامين آخرين، ضد الامين العام للاتحاد المصري لكرة القدم السابق:

تحية طيبة واحترام وافر

يتشرف بتقدم هذا لسيادتكم كلا من السادة:-

1- الاستاذ/ عمرو عبد السلام المحامي بالنقض ومحلي المختار مكتبي الكائن 41 شارع رايل برج كارفور-حلوان

2- الاستاذ/حميدو جميل رجب البرنس المحامي

3- الاستاذ/ وحيد الكيلاني المحامي بالنقض

4- الاستاذة/ رحاب يوسف الشبراوي المحامية

ضد

السيد اللواء/ ثروت سويلم بصفته الامين العام للاتحاد المصري لكرة القدم السابق

اتشرف بعرض الاتي:-

في اطار المسابقة الدولية التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم لاختيار افضل لاعب لكرة القدم علي مستوي العالم  والتي يطلق عليها the best

والتي تعقد سنويا والتي من المقرر ان يشارك فيها جميع الاتحادات الكروية للدول الاعضاء المشتركين في  الفيفا علي مستوي العالم بارسال استمارات ترشيح اللاعبين من قبل مسؤلي الاتحادات ومن ضمنهم الاتحاد المصري لكرة القدم والذي كان من المقرر ارسال استمارة اختيار اللاعب محمد صلاح لاعب المنتخب القومي المصري ونجم نادي ليفربول  فوجيء الشعب المصري  بل والعالم اجمع بعدم حصول اللاعب المصري الكابتن محمد صلاح علي المركز الاول كافضل لاعب علي مستوي العالم واحتلاله للمركز الرابع في المسابقة  رغم التصنيف الدولي لهذا اللاعب العالمي  وقد قام الاتحاد  المصري لكرة القدم بارسال مخاطبات الي الاتحاد الدولي الفيفا للاستفسار عن السبب الذي ادي الي ذلك الا ان رد الفيفا قد ورد صادما للكافة والذي اوضح ان السبب يرجع الي عدم احتساب الاصوات المصرية في اقتراع المسابقة بسبب عدم إدراج أوراق الاقتراع الخاصة بمدرب المنتخب المصري وقائد الفريق في وثيقة الفيفا وإن التوقيعات على بطاقات الاقتراع المصرية «كانت بالأحرف الكبيرة، وبالتالي بدت غير صالحة (غير مطابقة للأصل الرسمي)».

وأضاف الفيفا أنه لم يتم أيضاً "توقيع نماذج التصويت من قبل الأمين العام (للاتحاد المصري) وهو أمر إجباري وأشار الفيفا إلى أنه تم الاتصال بمصر لأول مرة لتأكيد الاقتراع ثم "تلقى الاتحاد المصري تذكيرين لتقديم استمارات التصويت الموقعة بشكل صحيح في 19 أغسطس".

وفي خلال هذا السياق  كشف السيد / عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية لإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم تفاصيل الخطأ الذي أدى لضياع صوتَيْ مصر لمحمد صلاح.

وقال الجنايني خلال مؤتمر صحافي عقده يوم الخميس الماضي إن ما جرى خلال التصويت الخاص باختيار أفضل لاعب ومدرب بحفل توزيع جوائز «ذا بيست»، كان خطأ ممن تولوا إدارة الاتحاد المصري خلال الفترة الماضية وأضاف أن المسؤولين السابقين أرسلوا التصويت يوم 15 آب/أغسطس بواسطة شوقي غريب مدرب المنتخب وأحمد المحمدي قائد الفريق، وكان يجب أن يقوم ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد وقتها بالتوقيع على التصويت، ولكن تم إرسال الاستمارة بدون توقيعه، لذلك لم يتم اعتمادها، مضيفاً: «هذا خطأ إداري تسبب في الأزمة».

وأضاف أنه لهذا السبب لم يعتمد تصويت مصر

وحيث ان ما ارتكبه المبلغ ضده يشكل جريمة الاضرار بمصالح الجهة التي يعمنل بها وبمصالح الغير المعهود بها اليه  وكان ذلك ناشئا عن اهماله في اداء وظيفته  والاخلال  بواجباتها  وهي الجريمة المؤثمة وهي الجريمة المؤثمة قانونا طبقا لنص المادة 116 فقرة أ من قانون العقوبات والتي تنص علي انه (كل موظف عام تسبب  بخطئه في الحاق ضرر جسيم باموال ومصالح الجهة التي يعمل بها او يتصل بها بحكم وظيفته او باموال الغير او مصالحهم المعهود بها الي تلك الجهة يعاقب بالحبس وبغرامة لاتتجاوز خمسمائة جنيه  او بحدي هاتين العقوبتين وتكون العقوبة الحبس مدة لاتقل عن سنة ولاتزيد عن ست سنوات وغرامة لاتتجاوز الف جنيه اذ ترتب علي الجريمة اضرار بمركز البلاد الاقتصادي او بمصلحة قومية لها )

لذلك

نلتمس من سيادتكم التفضل بقيد الشكاية بدفتر العرائض وفتح تحقيقات عاجلة وموسعة مع المشكو في حقه  واستدعاءه للمثول امام النيابة العامة  للتحقيق وذلك  للوقوف علي ظروف وملابسات الواقعة لاستجلاء  الباعث علي تعمده ارسال استمارة الاقتراع بصفته الامين العام للاتحاد المصري لكرة القدم دون توقيعه عليها  وكان ذلك ناشئا عن اهماله في اداء وظيفته والاخلال بواجباتها مما ادي الي الاضرار بمصالح الجهة التي يعمل بها وبمصالح الغير المعهود بها اليه والاضرار بمصلحة الدولة المصرية في المجال الرياضي  مما ادي الي استبعاد صوت مصر في عملية الاقتراع لاختيار اللاعب محمد صلاح كافضل لاعب علي مستوي العالم بصفته لاعب  المنتخب الوطني التابع لاتحاد المصري لكرة القدم الذي يتولي ادارته المبلغ ضده بصفته الامين العام له مما ادي الي تفويت الفرصة علي الدولة والاضرار بمصالحها الرياضية في  تصنيف احد لاعبيها كافضل لاعب علي المستوي الدولي

وهل كان الباعث علي هذا الاهمال والاخلال بواجبات اعمال وظيفته  ثمة علاقة وثيقة  باستبعاد المبلغ ضده بعد حل الاتحاد المصري لكرة القدم بسبب المخالفات الجسيمة التي تم اكتشافها من قبل المسئولين بسبب التقصير والاهمال الذي ارتكبه اعضاء مجلس الاتحاد  اثناء تنظيم مصر لكاس الامم الافريقية والفضيحة المدوية التي لحقت بنا وخروجنا من المونديال

وفي خضم  كل تلك ا الظروف والملابسات والاحداث

نلتمس من سيادتكم ان تكون  الواقعة  المبلغ عنها محل تحقيق للوقوف علي الاسباب الحقيقية التي ادت الي تعمد ارسال استمارة الاقتراع من قبل المبلغ ضده دون توقيع مما ادي الي استبعاد صوت مصر في اختيار نجم المنتخب الوطني ونجم ليفربول الكابتن محمد صلاح  مما يشكل معه جريمة تعمد الاضرار بمصالح  الغير والدولة والجهة التي يعمل بها  المنصوص عليها بالمادة 116فقرة أ من قانون العقوبات؛ والتصرف في أوراق الدعوي علي ضؤ ما تكشفه التحقيقات

 

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا