والد طالب الأزهر المتوفى بالمدينة الجامعية يكشف سبب موته (فيديو)

وجه الحاج حسن عبد الحميد، والد الطالب أحمد علاء بالفرقة الرابعة بكلية الصيدلة بنين جامعة الأزهر بالقاهرة، والمتوفى في وقت متأخر من مساء الإثنين 7 أكتوبر، إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية بمقر إقامته بالمدينة الجامعية للبنين بمدينة نصر، الشكر والامتنان للأزهر الشريف على دعمهم له في حادث وفاة ابنه.

وأكد أن رئيس جامعة الأزهر وقياداتها وعميد كلية الصيدلة يقفون معه منذ الصباح، وقدموا كل ما يلزم تجاهه وتجاه ابنه الفقيد، ولم يقصروا في أي شيء، مشددا على أن ابنه قد توفي وفاة طبيعية تماما، وفقا للتقارير الطبية.

وشدّد أنه لا يتهم أحدا بالتقصير تجاه ابنه، مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يموت فيها أحد أفراد الأسرة بمثل هذا العرض، وقد حدث هذا منذ شهور قليلة لطالب بالأسرة بالصف الثاني الثانوي، حيث توفي فجأة نتيجة أزمة قلبية، مكررا أنه لا يحمل أحدا مسئولية وفاة ابنه.

وتقدم رئيس جامعة الأزهر بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الطالب، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، داعيا المولى عز وجل أن يلهم أسرة شهيد العلم الصبر والسلوان، وأن يلهم أساتذته و زملائه ومحبيه الصبر الجزيل .

ووجه رئيس الجامعة إدارة النقل بالجامعة بتوفير سيارة إسعاف لنقل الجثمان إلى مسقط رأسه بمحافظة البحيرة، إضافة لتوفير وسائل مواصلات لنقل أسرة الفقيد وزملائه إلى البحيرة .

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا