مروة إبراهيم - فتاة كفر الزيات

مروة إبراهيم - فتاة كفر الزيات


الرسائل الأخيرة لمروة إبراهيم «فتاة كفر الزيات المنتحرة»

«أنا اتأذيت في حياتي بطريقة غبية»، عبارة وضعتها مروة إبراهيم، صاحبة الـ 23 ربيعًا، في مقدمة حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قبل أيام قليلة من انتحارها بواسطة تناول حبوب الغلال السامة، لتعبر عن الضيق والأسى الذي تعيشه طوال الأشهر الماضية بسبب خلافات أسرية.

رسائل عدة بعثتها مروة، المقيمة بمدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، قبل إقدامها على الانتحار لكن لم يتفهم أحد مضمونها سواها، وجهت آخرها لوالديها الذين اعتبرتهما «السبب الأساسي» في اكتئابها وضيقها المتواصل: «مش مسمحاكوا عشان لولالكم مكنتش وصلت للمرحلة دي».

وطالبت مروة إبراهيم في رسائلها الأخيرة عبر خاصية «ستوري»، كل من يعرفها بالدعاء لها بالرحمة والمغفرة على ما ستقدم عليه، وهي الرسائل التي استعرضتها إحدى صديقاتها المقربات عبر حسابها على موقع «فيسبوك». ​​​​​​​

​​​​​​​

لم تكتف الشابة العشرينية الراحلة بتوجيه رسائل طلبًا للدعاء أو معاتبة أسرتها، بل أعربت عن امتنانها لإحدى صديقاتها وتدعى «توتا الشريف»، التي اعتبرتها الشخص الوحيد الذي لم يتسبب لها بأي أذى على الإطلاق، إذ ودعتها برسالة جاء فيها: «هتوحشيني، أنت الوحيدة اللي مأذيتينيش»، فيما لم ترد على تساؤلات صديقتها بما تعنيه بتلك الرسالة.

​​​​​​​

وكتبت مروة إبراهيم على حسابها بموقع فيش بوك مطلع شهر أكتوبر الجاري، الأية القرآنية: فدعا ربه أني مغلوب فانتصر.


​​​​​​​

وكان آخر ما كتبته قبل أن تغادر الحياة بيومين وتحديدا بتارخ 9 أكتوبر الجاري، عبارة «أنا اتأذيت في حياتي بطريقة غبية» مرفقة بخلفية سوداء. 

تحقيقات النيابة في واقعة انتحار فتاة الغربية

وتعود أحداث الواقعة حينما تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز كفر الزيات يفيد بورود إخطار من نقطة شرطة مستشفى طنطا الجامعي بوصول «م.إ»، فتاة في مطلع العقد الثالث من العمر، في حالة إعياء شديد بسبب انتحارها وتناول حبوب الغلة القاتلة، فيما تم إجراء الإسعافات الأولية لها وتقديم الرعاية الطبية اللازمة، إلا أنها توفيت عقب دخولها المستشفى بساعات قليلة.

وكان المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية أمر بضرورة فتح باب التحقيق في واقعة انتحار الفتاة مروة، والتأكد من أسباب وفاتها وسماع أقوال شهود العيان من جيران وعائلتها، والتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث من عدمه.

وتبين من تحقيقات النيابة العامة الأولية صحة تحريات المباحث وعقب الاطلاع على تقرير مفتش الصحة بمستشفى كفر الزيات، أن سبب وفاة الفتاة جاء جراء تناولها حبة الغلال السامة مما تسبب في إصابتها بالتسمم غذائي وشلل في أطرافها الحركية مما تسبب فى تدمير جهازها العصبي ووفاتها، فيما قررت النيابة العامة إنهاء إجراءات تشريح ودفن جثمان الفتاة وتسليمها إلى ذويها لدفنها بمقابر العائلة.

إسراء جودة

إسراء جودة

صحفية مصرية، حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة.

ميكس ميديا