مفتي الجمهورية: الانتماء لجماعة الإخوان حرام شرعا.. وأحمد موسى يعلق: «يا للعارعليهم»

أشاد الإعلامي أحمد موسى، بالحوار الذي أجرته جرية الوطن، مع مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، عندما أجاب على سؤال يوضح حكم  من ينتمي أو ينضم لجماعة الإخوان المسلمين فى الوقت الحالي.

وعرض موسى رد مفتي الديار المصرية خلال تقديم حلقته ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، مساء الثلاثاء، الذي قال إن كل من ينتمي للإخوان «حرام شرعا»، ونفس الحكم ينطبق على الجماعات الإرهابية الأخرى، لأنهم يبيحون القتل والدمار ونشر الفوضى ويسعون في الأرض فسادا، والدين الإسلامي حرم هذه الأشياء.

ووجه مقدم برنامج على مسئوليتي، التحية للدكتور شوقي علام بعد إصداره هذه الفتوى لأول مرة، قائلا: «الإسلام بيحرم ده، ويا للعار على كل من ينتمي للإخوان، لانهم يشوهون الدين الإسلامي، ويعتبرون أن من يهاجمهم ولا يدافع عنهم كافر، كما أنهم يبيحون دماء الآخرين بدون وجه حق».

وفي فقرة أخرى،ندد الإعلامي أحمد موسى، بالجامعة العربية لعدم اتخاذها قرار صارم ضد الدولة التركية بالهجوم الذي وصفه بالغاشم على الأراضي السورية.

وطالب موسى، خلال حلقته ببرنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، مساء الثلاثاء، الجامعة العرية أن تتخذ إجراءات سريعة يتم من خلالها مقاطعة تركيا سياسيا وتجاريا واقتصاديا، قائلا: «العالم بيأخد قرارات واحنا لحد دلوقتي معملناش حاجة، إيه القرار اللى خدناه مفيش، حان الوقت ان تأخذ الدول العربية قرارات قوية ضد تركيا».

وقال مقدم برنامج على مسئوليتي، «الاتحاد الاوربي واخد قرارات اقوى مننا، ولهجتهم قوية جدا، لازم نعامل احنا كمان بالشكل ده».

وأضاف مقدم برنامج على مسئوليتي، أن القادة العرب أدانوا الغزو التركي، لكن هناك بعض الدول العربية تدعم احتلال دولة عربية أخرى وهم قطر وليبيا والصومال وفلسطين، محذرا: «العالم هيقول الدول العربية معملتش حاجة».  

وعن حرائق لبنان أشار مقدم برنامج على مسئوليتي، أنها لم تحدث منذ سنوات، وتم الاستعانة بطائرات من قبرص لإخماد الحرائق لشدتها، موضحا أن ما حدث يكشف مدى تأثير التغييرات المناخية على العالم.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا