موظف أمن يقتل زوجته برصاصة في الرأس ثم ينتحر.. جريمة غريبة في السويس

قتل موظف أمن في محافظة السويس زوجته بطلقة في الرأس لتلقى مصرعها في الحال، ثم انتحر بعد ذلك.

وتبين من تحريات المباحث وتحقيقات النيابة أن موظف الأمن اشتكى من تغير معاملة زوجته، ثم ذهب إلى أحد الدجالين فأخبره أن زوجته تخونه فقرر قتلها.

وبحسب التحقيقات فإن جيران موظف الأمن أكدواعودته من عمله في غير مواعيده التي اعتد عليها، وسمعوا مشاجرة بينه وبين زوجته ثم صوت عيارين من المسدس الخاص به.

وانتقلت النيابة العامة إلى مقر الجريمة في مساكن اللوكس بالغريب.

وقالت والدة موظف الأمن إن الدجالة أدعت أن زوجة ابنها تخونه، وأن ذلك سبب تغيرها في معاملته، على غير الحقيقة.

لكن الأم أكدت أن زوجة ابنها كانت حسنة الخلق، وحافظة لكتاب الله، فيما دلت تحريات المباحث وسؤال الجيران على أن السيدة كانت تتمتع بالسمعة الطيبة وحسن السير والسلوك.

وبجسب مصدر قضائي قال لمصراوي إن مناظرة الجثتين، أفادت بأن الزوج استخدم سلاحه الناري الخاص بالعمل في الحراسة، وأطلق النار على رأس زوجته، فسقطت قتيلة، وبعد لحظات أنهى حياته بعيار ناري في رأسه التي خرجت منها الطلقة مخلفة بقايا دماء من أثار انفجار الرأس، على حائط الشقة، وسقط قتيلًا بجوار زوجته المجني عليها.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا