الرئيس اللبناني يجتمع مع سعد الحريري.. ما الهدف من هذا اللقاء؟

التقى الرئيس اللبناني ميشال عون، برئيس حكومة تسيير الأعمال سعد الحريري، اليوم الخميس، لمناقشة الأوضاع العامة والاحتجاجات التي تشهدها الشوارع والميادين العامة.

وناقش الطرفان في قصر بعبدا آليات إيجاد الحلول السريعة ووضع الحكومة الحالية للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

ونشرت الوكالة الوطنية البنانية للإعلام تصريحا لرئيس الحكومة سعد الحريري، حيث أكد تشاوره مع الرئيس اللبناني في الأوضاع الحالية، لافتا إلى أن التشاورات ستستمر مع باقي الأطراف.

وبالتزامن مع اجتماع رئيس الحكومة والرئيس اللبناني، تظاهر آلاف التلاميذ والطلاب اللبنانيين، أمام إدارات عامة ومدارس وجامعات في مناطق مختلفة.

ويتظاهر اللبنانيون في الشوارع والميادين منذ حوالي شهر، وتسبب الاحتجاد في إحداث حالة من الركود والشلل للشوارع والخدمات والمدارس والمؤسسات، للمطالبة بمحاربة الفساد وتحسين الخدمات ورفع الضرائب عن المواطنين.

يذكر أن سعد الحريري تقدم باستقالته للرئيس اللبناني بضغوطات من المتظاهرين، وذلك يوم 29 أكتوبر الماضي، لكن إجراءات تكليف رئيس حكومة آخر يتخذ شكلا بطيئا.

ومن بين المطالب التي ينادي بها المتظاهرون تشكيل حكومة تكنوقراط لتحسين أحوال المعيشة وترفع الضرائب وتحسن الخدمات.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا