نجار يغتصب سيدة مسنة في غرفة تابعة لمسجد بالإسكندرية ثم يقتلها

تعرضت سيدة مسنة للاغتصاب والقتل داخل غرفة ملحقة بأحد مساجد محافظة الإسكندرية على يد نجار موبيليا، وذلك في منطقة محرم بيك.

وعثر أهالي المنطقة على جثة السيدة المسنة داخل غرفة ملحقة بمسجد في شارع علي بك الكبير، فأبلغوا الشرطة التي حضرت إلى مكان الحادث لإجراء التحريات.

وتبين من الفحص وجود جثة «م.ع.ح» 60 عامًا، ربه منزل، مسجاة بأرضية الغرفة، وبها سحجات وكدمات بأنحاء متفرقة من الجسد ووجود قطعة من القماش حول رقبتها، فيما تبين من تقرير الطب الشرعي تعرضها للاغتصاب.

وتوصلت جهود البحث من خلال فحص كاميرات المراقبة إلى تحديد هوية مرتكب الواقعة، «م.ع.م» 40 عاما، نجار موبيليا، مقيم بدائرة قسم شرطة أول المنتزه، وجرى القبض عليه.

وبعد تحقيقات النيابة قرر المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، اليوم الأحد، بإحالة نجار موبيليا إلى محكمة الجنايات بتهم قتل عجوز عمدًا مع سبق الإصرار والترصد المقترن بالسرقة والاغتصاب داخل غرفة ملحقة بمسجد بمنطقة محرم بك.

تفاصيل واقعة اغتصاب مسنة في مسجد بالإسكندرية

واعترف المتهم بارتكابه الواقعة، قائلا: إنه صلى الظهر في المسجد ودخل الغرفة الملحقة به لسرقة محتوياتها ففوجئ بالمجني عليها وبمجرد مشاهدته صرخت فطرحها أرضا لمنعها من الصراخ.

وتابع المتهم في التحقيقات أنه بمجرد سقوط الضحية على الأرض تكشفت أجزاء من جسدها فأغواه الشيطان وواقعها جنسيًا وبعدما أفرغ شهوته سارع بخنقها بيده وأجهز عليها بإيشارب.

وأضاف المتهم في أقواله أنه استولى على الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليها ودبلة ومبلغ 600 جنيها.

وأرشد المتهم عن بيعه الهاتف المحمول لأحد المحلات بدائرة قسم شرطة أول العامرية، والذي قام ببيعه لأحد الأشخاص بدائرة قسم شرطة مينا البصل، وتم ضبطه.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا