شاب يموت حزنا على والدته بعد دفنها بـ3 ساعات

لقي شاب من محافظة الغربية مصرعه بعدما تعرض لأزمة قلبية حزنا على فراق والدته، وذلك بعد دفنها بـ3 ساعات.

وانتشر الحزن في قرية شبرا النملة التابعة لمركز طنطا، بسبب وفاة سيدة تبلغ من العمر 63 عاما، ووفاة نجلها بعد الجنازة بساعتين حزنا على فراقها.

وأكد أهالي القرية أن السيدة توفيت في الصباح وتم دفنها في مقابر العائلة وخلال تلقي العزاء توفى نجلها محمود عبد السلام قابيل بسبب حزنه الشديد على والدته.

وفور سقوط محمود في الزاءن نقله أفراد القرية إلى أقرب مسشفى لكنه لقظ أنفاسه الأخيرة وفارق الجياة، وتم دفنه بمقابر عائلته بجوار والدته.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا