بيان عاجل من القوات المسلحة بشأن وفاة محمد حسني مبارك

أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيانا، اليوم الثلاثاء، نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بشأن وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وجاء في البيان: «تنعي القيادة العامة للقوات المسلحة إبن من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسنى مبارك والذى وافته المنية صباح اليوم وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء وندعوا المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وفاة محمد حسني مبارك

يذكر أن محمد حسني مبارك هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، وتولى مقاليد الحكم في عام 1981 بعد حادثة اغتيال الراحل محمد أنور السادات، والذي اُغتيل في حادثة العرض العسكري بالمنصة الشهير.

وصول مبارك إلى سُدة الحكم في ولايته الأولى جاء بالإسناد المباشر كونه كان نائب السادات، وتواجد بجواره خلال العرض العسكري الذي قتل فيه إلا أنه نجا من الطلقات.

واستمرت فترة حكم مبارك 30 سنة كاملة حقق خلالها إنجازات من أبرزها استرداد أراضي طابا، وإنشاء شبكة مترو الأنفاق بالقاهرة الكبرى، وغيرها مما يذكره دوما المناصرين له.

وأُجبر مبارك على التخلي عن الحكم في بداية 2011 بعد ثورة 25 يناير التي راح ضحيتها الكثيرون، ليعلن من خلال نائبه عمر سليمان تسليم السلطة للمجلس العسكري.

وأحيل مبارك للمحاكمة بتهمة قتل المتظاهرين وحكم عليه بالمؤبد قبل أن يتم تبرئته بعد ذلك، وحكم عليه في 2015 ونجليه بالسجن 3 سنوات في قضية القصور الرئاسية وخرجوا بعدها مباشرة لأنهم كانوا أمضوا فترة حبس احتياطي تقارب 4 سنوات.

ويشار إلى أن حسني مبارك تخرج في الكلية الجوية عام 1950، وتدرج في المناصب العسكرية حتى وصل إلى رئيس أركان القوات المسلحة ثم قائد القوات الجوية وشارك في انتصار أكتوبر 1973.

حياة محمد حسني مبارك الطويلة جعلته شاهدا ومؤثرا على حقبة طويلة من التاريخ المصري، وانقطعت علاقته بها في العام 2020.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا