إنذار قضائي للصين بدفع 10 تريليون دولار لصندوق تحيا مصر بسبب فيروس كورونا

تلقت سفارة دولة الصين بالقاهرة إنذارا قضائيا يطالب بدفع عشرة تريليون دولار أمريكي لصندوق تحيا مصر كتعويض عن الأضرار التي لحقت بالبلاد جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء الإنذار تبعا لدعوى قضائية تقدم بها المحاميان المالكان لمكتب للمحاماة والاستشارات القانونية بمحافظة الغربية إلى محكمة الزمالك الجزئية.

ووُجه الإنذار الذي حصل «شبابيك» على نسخة منه إلى رئيس دولة الصين شيي جين بينغ، بحفظ كافة الحقوق القانونية تجاه الدولة الآسيوية.

واستند الإنذار إلى تصريحات مسئولين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي أكدت أن الفيروس التاجي «كوفيد-19» صُنع في الصين وفق ما ذكرت صحيفة «إيكونوميك تايمز».

وذُكر في الإنذار: «أن ما تناقلته وسائل الإعلام العالمية يؤكد أن فيروس كورونا صنعته الصين ليكون سلاح حرب بيولوجي مما تسبب في أضرار وإغلاق للحدود المصرية والرحلات الجوية بالإضافة إلى محاولات حجب الأخبار ومماطلة السلطات الصحية الدولية ونتج عن ذلك أضرار جسيمة مادية وأدبية ونفسية».

واختتم: «ننذركم بدفع مبلغ عشرة تريليون دولار أمريكي كتعويض عن هذه الأضرار علما بأن الطالبين في حالة سداد هذا المبلغ متنازلين عنه لصالح الحكومة المصرية (لصندوق تحيا مصر) وفي حالة عدم سداد مبلغ التعويض سيتم اتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية».

​​​​​​​

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا