أعراض فيروس كورونا.. هذه العلامات تستدعي زيارة الطبيب

كورونا نوع من الفيروسات التي تؤثر عادة على الجهاز التنفسي، وهى تصيب الفئران والكلاب والقطط والخيول وغيرها، ويمكن لهذه الحيوانات أن تنقل الفيروس إلى البشر، ومع انتشار المرض بشكل كبير في الصين والعديد من دول العالم، نوضح أعراض فيروس كورونا التي تشير إلى ضرورة طلب الرعاية الصحية على الفور بمجرد ملاحظتها.

أعراض فيروس كورونا

فيروسات كورونا هى عائلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب المرض الذي تتراوح حدته من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأكثر حدة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (السارس)، وفيروس كورونا الجديد هو سلالة جديدة لم يتم التعرف عليها من قبل في البشر.

عادة تبدأ الأعراض الشبيهة بالبرد أو الإنفلونزا بعد يومين إلى 14 يوم من الإصابة بفيروس كورونا، وعادة ما تكون خفيفة، لكن تختلف الأعراض من شخص لآخر، وقد تكون بعض أشكال الفيروس قاتلة، تتمثل الأعراض في:

  • العطس
  • سيلان الأنف
  • الشعور بالإعياء
  • الكحة
  • الحمى في حالات نادرة
  • التهاب الحلق
  • تفاقم الربو
  • ضيق أو صعوبة التنفس

مضاعفات فيروس كورونا

إلى جانب أعراض فيروس كورونا السابقة، يمكن أن تظهر أعراض أكثر خطورة أو مضاعفات في الحالات الشديدة، مثل:

  • الالتهاب الرئوي
  • المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة
  • الفشل الكلوي
  • الموت

الفرق بين فيروس كورونا والانفلونزا

هناك تداخل أو تشابه كبير بين أعراض فيروس كورونا والأعراض المصاحبة للإنفلونزا، ولكن هناك بعض الاختلافات المميزة أيضا، مثل:

  • الإنفلونزا تميل أكثر إلى التسبب في المزيد من آلام الجسم.
  • فيروس كورونا يميل أكثر إلى التسبب في شعور المصاب بالزكام، مثل الحمى والسعال وسيلان الأنف والإسهال.

وفقا لمركز السيطرة على الأمراض، تشمل أعراض الإنفلونزا الحمى والسعال والتهاب الحلق وآلام العضلات والصداع وسيلان الأنف أو التعب والإرهاق وأحيانا القئ والإسهال، وغالبا تظهر أعراضها فجأة، ويتعافى معظم الأشخاص المصابين بها في أقل من أسبوعين، أما أعراض فيروس كورونا فهى تختلف من شخص لآخر وتتراوح من خفيفة إلى شديدة، لكنها في الغالب تتمثل في: الحمى والسعال وضيق التنفس.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، قد يكون من الصعب التمييز بين الفيروسات التنفسية المختلفة بناء على الأعراض وحدها، لأن فيروسات الجهاز التنفسي تسبب أعراضا مماثلة وتتشابه فيما بينها إلى حد كبير.

كيفية التعامل مع أعراض فيروس كورونا

في حالة ظهور أعراض فيروس كورونا على أي شخص، يجب تجنب الاتصال المباشر معه لتجنب انتقال العدوى، مع ضرورة التوجه إلى الطبيب على الفور لتشخيص الحالة عن طريق أخذ عينة من سوائل الجهاز التنفسي مثل المخاط من الأنف، أو الدم.

فيروس كورونا 2019

في عام 2019، بدأت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في رصد انتشار فيروس كورونا جديد يسبب أمراض تنفسية، وكانت بداية ظهوره في ووهان بالصين.

أكثر من 74 ألف شخص أصيبوا بالفيروس في الصين، وحددت الجهات الصحية العديد من الأشخاص الآخرين المصابين بفيروس كورونا 2019 حول العالم، منهم العديد من الأشخاص في الولايات المتحدة، في 31 يناير 2020، انتقل الفيروس من شخص لآخر في الولايات المتحدة.

حذر مركز السيطرة على الأمراض من احتمال انتشار الفيروس إلى مزيد من الناس، لذلك سبب هذا الفيروس ارتباك في 25 دولة أخرى على الأقل.

كان لدى الأشخاص الأوائل المصابين بالفيروس اتصال وثيق بالحيوانات والمأكولات البحرية، وهذا يشير إلى أن الحيوانات نقلت الفيروس في البداية إلى البشر، في حين أن الأشخاص الذي أصيبوا به بعد ذلك لم يكن لهم أي اتصال مع الحيوانات أو التعرض لها، وهذا يعني أن البشر يمكنهم نقل الفيروس إلى بعضهم البعض.

المعلومات حول الفيروس تعتبر قليلة حتى الوقت الحالي، إلا أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أشار إلى أن خطر حدوث مضاعفات خطيرة يزداد مع تقدم العمر، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية يُصاب عدد قليل من الأطفال بفيروس كورونا 2019، ولا تزال أسباب ذلك غير واضحة.

أنواع فيروس كورونا

الأنواع المختلفة من فيروسات كورونا البشرية تتنوع في مدى شدة المرض الناتج عنها، ومدى انتشارها. يتعرف الأطباء حاليا على سبعة أنواع من فيروس كورونا يمكن أن تصيب البشر، وتشمل الأنواع الشائعة:

  • فيروس كورونا ألفا (229E)
  • فيروس كورونا ألفا (NL63)
  • فيروس كورونا بيتا (OC43)
  • فيروس كورونا بيتا (HKU1)

أعراض فيروس كورونا الأكثر حدة تسببها سلالات نادرة من الفيروس، لكن في عام 2019، بدأت السلالة الخطيرة الجديدة، التي تسمى (SARS-CoV-2)، في الانتشار وتسببت في تفشي مرض كورونا 2019 (COVID-19) الذي أصاب الكثير من الأشخاص في أماكن مختلفة حول العالم وتسبب في وفاة الآلاف، خاصة في الصين.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا