طرق الوقاية من فيروس كورونا.. الكمامة ليست حل

الأمراض المعدية تحتاج إلى اتخاذ بعض التدابير الوقائية للحد من انتشارها قدر الإمكان، كما هو الحال مع مرض كورونا الذي انتشر في العديد من البلدان، لذلك نوضح طرق الوقاية من فيروس كورونا، بهدف تقليل احتمالية انتقال العدوى قدر الإمكان خاصة بعد الإعلان عن وجود حالات داخل مصر مصابة بالفيروس.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

تتعدد طرق الوقاية من فيروس كورونا بشكل كبير، حيث يوجد العديد من التدابير والاحتياطات التي يمكن اتخاذها لتجنب انتقال العدوى، بعضها يتعلق بالنظافة الشخصية والعامة والبعض الآخر يتعلق بالتعامل مع الأشخاص المصابين بالفيروس بالإضافة إلى وجود إجراءات وقائية أخرى، نوضح طرق الوقاية من الفيروس فيما يلي:

  • النظافة الشخصية والعامة

يجب غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد الذهاب إلى الحمام وقبل الأكل وبعد لمس الأنف أو السعال أو العطس، ويجب استخدام الماء والصابون دائمًا إذا كانت الأيدي متسخة بشكل واضح.

يُنصح باستخدام مطهر اليدين المعتمد على الكحول، كبديل عن الصابون، على أن يحتوي على 60% على الأقل من الكحول، مع ضرورة تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيدي غير مغسولة.

التنظيف المستمر للأسطح كثيرة اللمس، كالأبواب والمراحيض وأجهزة الكمبيوتر، مع ضرورة تنظيف الأسطح التي يصل إليها البراز أو الدم أو سوائل الجسم.

  • التعامل مع المصابين بالفيروس

يجب تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين بالفيروس، مع ضرورة الحرص على التواجد على مسافة بعيدة منهم، حيث يجب الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) عن الشخص الذي يعطس أو يسعل، لتجنب انتقال العدوى عن طريق الرزاز المتطاير. إذا كان الشخص المريض يشعر بصعوبة في التنفس عند ارتداء كمامة يجب أن يرتديها الشخص الذي يقدم له الرعاية الصحية اللازمة.

تدابير متعلقة بالأشخاص المرضى

إلى جانب طرق الوقاية من فيروس كورونا السابقة، يمكن الحد من انتشار الفيروس إلى حد كبير عن طريق مراعاة الأشخاص المصابين به بالفعل لبعض الأمور واتخاذ بعض التدابير، مثل:

  • البقاء في المنزل وعدم الذهاب للعمل أو المدرسة، مع تجنب المناطق والمواصلات العامة، حيث يجب تقييد الأنشطة التي تستدعي الخروج من المنزل باستثناء الحصول على الرعاية الطبية.

  • يجب البقاء في غرفة معينة وبعيدًا عن الأشخاص الأخرين في المنزل قدر الإمكان، ويُفضل استخدام حمام منفصل إذا كان ذلك متاحا.

  • الحد من الاتصال مع الحيوانات الأليفة طوال فترة الإصابة بفيروس كورونا الجديد، إلى أن تتوفر معلومات أكثر عن الفيروس.

  • تغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس، والتخلص من المناديل المستخدمة في سهلة المهملات، مع ضرورة غسل اليدين فورًا بالماء والصابون بعد ذلك.

  • يجب على المريض ارتداء الكمامة حتى لا تنتقل العدوى للأشخاص الأصحاء المتواجدين حوله.

  • عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية، كالأطباق أو الأكواب أو أدوات تناول الطعام أو غيره، مع الأشخاص الآخرين، ويجب غسلها جيدًا بالماء والصابون بعد الاستخدام.

نصائح وقائية أخرى من فيروس كورونا

طرق الوقاية من فيروس كورونا متعددة بدرجة كبيرة، لذلك يمكن تقديم بعض النصائح الأخرى فيما يلي:

  • تجنب تناول اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدًا أو الأعضاء الحيوانية.

  • تجنب الاتصال بالحيوانات الحية والأسطح التي ربما تكون قد لمستها، خاصة عند زيارة أسواق الحيوانات في المناطق التي شهدت مؤخرًا حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا.

  • تجنب لمس العينين والأنف والفم، لأن الأيدي تلمس العديد من الأسطح ويمكنها التقاط الفيروسات، وبالتالي يمكنها أن تنقل هذه الفيروسات إلى العينين أو الأنف أو الفم.

  • يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها المسافرين بضرورة تجنب السفر غير الضروري إلى بعض البلدان، منها: الصين، إيران، كوريا الجنوبية، وإيطاليا.

  • يجب على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تأجيل السفر إلى بعض البلدان، على رأسها اليابان، ويجب على المسافرين عمومًا أخذ الاحتياجات اللازمة عند السفر إلى هونج كونج.

  • في حالة ظهور أعراض مثل الحمى (37.3 درجة مئوية أو أعلى) والسعال وصعوبة التنفس، يجب طلب المشورة الطبية على الفور لأن ذلك قد يكون بسبب التهاب في الجهاز التنفسي أو حالة خطيرة أخرى.

هل ارتداء الكمامة يساعد في الوقاية؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يجب ارتداء كمامة في حالة الإصابة بأعراض فيروس كورونا (COVID-19) خاصة السعال أو في حالة الاعتناء بشخص مصاب به أو العمل في مجال الرعاية الصحية، مع مراعاة بعض الأمور عند ارتداء هذه الكمامات:

  • قبل لمس الكمامة يجب تنظيف اليدين بالكحول أو بالماء والصابون.

  • يجب فحص الكمامة جيدًا بحثًا عن أي ثقوب أو عيوب بها.

  • التأكد من أن الوجه الصحيح للكمامة (الجانب الملون) يواجه الخارج عند ارتدائها.

  • يجب أن تغطي منطقة الأنف والفم والذقن.

  • بعد الاستخدام وعند خلع الكمامة يجب إبقائها بعيدة عن الوجه والملابس، لتجنب لمس الأسطح الملوثة المحتملة فيها.

  • وضع الكمامة في حاوية مغلقة بعد الاستخدام مباشرة.

  • تنظيف اليدين بعد لمس الكمامة أو التخلص منها، سواء عن طريق غسلهما بالكحول أو بالماء والصابون.

لا يوصي أيضا مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأشخاص الأصحاء بارتداء الكمامات إلا إذا طلب الطبيب منهم ذلك.

المصدر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا